العراقرئيسية

التخطيط تكشف عن مخطط لاستيعاب الخريجين

بغداد / عراق أوبزيرفر

كشفت وزارة التخطيط، اليوم الثلاثاء، عن رؤية لاستيعاب الخريجين من مختلف الاختصاصات بالشراكة مع القطاع الخاص، فيما أكدت المضي باتجاه تشكيل مجلس لهذا القطاع الخاص من ضمن أهدافه العمل على إصدار تشريعات جديدة تدعم عمله.

وقال المتحدث باسم الوزارة عبد الزهرة الهنداوي، إن هناك “أعدادا كبيرة من خريجي الجامعات سنويا، ولم يعد بالإمكان استيعاب هذه الزيادة ضمن مؤسسات الدولة بسبب التضخم الكبير في الجسد الحكومي”.

وأوضح أن “هناك رؤية تخطيطية تتضمن التوجه نحو شراكة حقيقية مع القطاع الخاص ليكون قادرا على استيعاب الزيادة في أعداد الخريجين من مختلف الاختصاصات”، مبينا أن “القطاع الخاص قادر على تحقيق الشراكة بشرط أن تكون هناك ظروف ملائمة لعمله في هذا الإطار”.

وأضاف، أن “الوزارة، تعمل على استراتيجية لتطوير القطاع الخاص، وتقوم على ثلاث مراحل، وتم الانتهاء من المرحلة الأولى وهي مرحلة التهيؤ، والآن نحن بصدد البدء بالمرحلة الثانية التي ستستمر حتى العام 2027 وخلال هذه المرحلة ستكون هناك خطوات وإجراءات منها المضي باتجاه تشكيل مجلس للقطاع الخاص والذي يضم ممثلي الفعاليات الاقتصادية المنطوية تحت لواء القطاع الخاص بمختلف الاختصاصات”.

وأشار إلى أن “هذا المجلس يعمل بصورة مؤقتة برئاسة وزير التخطيط والذي يهدف الى وضع الأسس والترتيبات اللازمة لاختيار مجلس دائم، كل تفصيلاته تكون ضمن القطاع الخاص وميسرة حسب اختصاص كل جهة من هذه الجهات، فضلا عن رسم خريطة متكاملة وتهيئة الظروف المطلوبة لعمل القطاع الخاص وإعادة النظر بالأنظمة والتشريعات السارية، إضافة الى اصدار قوانين جديدة من الممكن أن تسهل عمل القطاع الخاص ليكون فاعلا ومؤثرا وشريكا مع القطاع الحكومي”.

وبشأن الدور الواطئة الكلفة ذكر الهنداوي، أنه “ضمن استراتيجية الوزارة بناء دور واطئة الكلفة مخصصة للطبقة الفقيرة”، مبينا أن “تقييم نسب الفقر يكون بحسب معايير خاصة”.

ولفت إلى أنه “تم تنفيذ مشروع الدور واطئة الكلفة في المحافظات الانبار وكركوك والديوانية والمثنى وواسط، فضلا عن مجمعات أخرى يجرى العمل على إنجازها في محافظات أخرى”.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. تحياتي واحترامي للجميع مع حفظ الالقاب والمسميات لدى الاطلاع على هذا المنشور الخاص بوزارة التخطيط العراقية المتضمن ان وزارة التخطيط كشفت ، اليوم الثلاثاء، عن رؤية لاستيعاب الخريجين من مختلف الاختصاصات بالشراكة مع القطاع الخاص، فيما أكدت المضي باتجاه تشكيل مجلس لهذا القطاع الخاص من ضمن أهدافه العمل على إصدار تشريعات جديدة تدعم عمله.
    هذه الخطط لا تكلل بنجاح سوى ضياع الجهود والاموال وتفويت الفرص الحقيقي على المسؤولين في ادارة الدولة والخريجين في ايجاد حلول سريعة وحقيقية تنطوي على نموذج اقتصادي يسمى الاقتصاد غير المتكافئ ، وسبق لنا ان قدمنا مع خبير التنمية الاستاذ حامد محمد شاكر الحمداني نموذج اقتصادي وتنموي مبتكر ” نموذج تشبيك نماذج تأهيل فني وتقني لمشروعات واعمال الشباب بغية تشبيك عمل هؤلاء الخريجين بمنظومة عمل اقتصادية متكاملة يتم العمل بضوءه وامكانية تشغيل 500 الف فرد خلال دورة اعتماد وتشغيل برنامج سنة واحدة في حالة اتاحة المجال لخبراتنا المحلية الوطنية تعاقدياً والمعززة بخبرات عملية وعلمية دولية …. مع الاحترام
    المتخصص في شؤون التنمية والمالية عقيل جبر علي
    9647703907953+
    79535552753+

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى