المحرر

 التربية ترفض الثأر من مسربي الاسئلة وتعلق على جدوى قطع الإنترنت

 

بغداد / عراق اوبزيرفر

رفصت وزارة التربية، “الثأر والانتقام” بعد حادثة تسريب الأسئلة الوزارية للثالث المتوسط.

وقال المتحدث باسم الوزارة، حيدر فاروق في تصريح صحفي :”الأسئلة ستبقى على نفس نمطها عن الأعوام الماضية ولن تكون الأسئلة انتقامية أو تأخذ الوزارة الثأر من الطالب بل نعتذر عما حصل اليوم من تسريب”.

وأضاف ان “ما حصل هو خيانة للأمانة وتسبب بسلب حقوق الطلبة المجتهدين والمثابرين في القراءة والاستعداد للامتحانات”.

وعن جدوى قطع خدمة الإنترنت قبل الامتحانات الوزارية قال فاروق ،”اذا كان قطع خدمة الليل خلال امتحانات الدراسة الاعدادية والمتوسطة فيه مصلحة المجتمع العراقي ومصلحة العملية التربوية والامتحان فنقول من المفترض ان يتم قطع خدمة الانترنت وان يطالب فيه المجتمع”.

وشدد :”يجب ان يدرك المجتمع حجم التحديات القائمة التي تواجه العملية التربوية ومن المفترض على المؤسسات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني متابعة الصفحات التي عمدت الى تسريب الاسئلة وتداوله يدل على هنالك شريحة كبيرة من المجتمع تبحث عن الغش وتشجعه”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى