رئيسيةمنوعات

التقاط صورة لمذنب الشيطان في سماء النرويج

في وقت ينتظر مراقبو النجوم رؤية “مذنب الشيطان” بالعين المجردة بحلول نهاية شهر اذار وأثناء كسوف الشمس في 8 نيسان انتشرت صورة جديدة لـ”مذنب الشيطان” تظهر أن كرة الجليد العملاقة تخفي دوامة متصاعدة من الغاز الأحمر والأخضر والأزرق حول لبّها الجليدي.

والتقط المصور الفلكي جان إريك فاليستاد، الصورة الجديدة من النرويج باستخدام برنامج متخصص لتكبير سحابة الغبار الجليدي للمذنب.

ويركز معظم علماء الفلك على ذيل المذنب، الذي يزداد طولا مع مرور كل ليلة، لكن فاليستاد قرر التركيز على لب المذنب.

وقال فاليستاد: “ركزت فقط على اللب هنا، متجاهلا كل شيء آخر تقريبا”، مضيفا أن العديد من علماء الفلك يعتقدون أن انفجارات المذنب هي علامة على نشاط بركاني بارد، لذلك قد يكون هذا دليلا إضافيا على ذلك.

ويواجه المذنب، المسمى 12P/Pons-Brooks، “نوبات بركانية” دورية تجعله أكثر سطوعا 100 مرة من المعتاد مع اقترابه من الشمس.

ولا يمكن رؤية المذنب إلا باستخدام التلسكوب أو المنظار أو من خلال صورة ذات تعريض طويل باتجاه كوكبة الحوت في وقت مبكر من المساء.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى