العراقخاصرئيسيةسياسي

الأطار لـ”عراق أوبزيرفر”: لا توجه لعقد البرلمان خارج بغداد

بغداد/ عراق أوبزيرفر

نفى القيادي في الإطار التنسيقي عائد الهلالي، اليوم الاحد، رغبة قوى الإطار، بعقد جلسة للبرلمان لاختيار رئيس الجمهورية خارج العاصمة بغداد، في ظل اعتصام الصدريين في مبنى المجلس.

وقال الهلالي في تصريح لـ”عراق أوبزيرفر”: إنه “لا توجد إمكانية لعقد جلسة البرلمان في مكان آخر خارج العاصمة بغداد، وليست هذه رغبة الإطار، لأن هذا الأمر ستوسع من رقعة الاحتجاجات وما يتم العمل عليه حالياً هو احتواء الأزمة والبحث عن حلول سريعة والابتعاد عن التصعيد وحلحة الأمور بالطرق السلمية”.

وأضاف، أنه “يتوجب على جميع الكتل السياسية الجلوس على طاولة حوار وتقديم التنازلات والتحلي بضبط النفس، لأن العراق يمر بمنزلق خطير يتطلب وقفة جادة من جميع القوى السياسية والشعبية لإبعاد الخطر عن البلاد”.

وبعد اقتحام أنصار الصدر للبرلمان، صباح السبت، سرت أنباء، عن رغبة الإطار التنسيقي، بعقد جلسة انتخاب رئيس الجمهورية، في محافظة السليمانية، بإقليم كردستان، مع تمرير مرشح رئاسة الوزراء، محمد شياع السوداني.

وأعلن رئيس البرلمان، محمد الحلبوسي، تعليق جلسات المجلس، بسبب التطورات الراهنة.

ولدى الإطار التنسيقي، نحو 130 نائباً، وما أثار تساؤلات كذلك عن إمكانية عقد جلسة للمجلس، في مدينة أخرى، خاصة في حال تحقيقهم النصاب، وما يفتح ذلك من سيناريوهات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى