عربي ودوليمنوعات

الحرس الثوري الإيراني يعتقل محاميا بارزا

أوقف الحرس الثوري الإيراني المحامي البارز مصطفى نيلي، وهو واحد من أكثر من عشرة محامين قبض عليهم خلال حملة القمع على الاحتجاجات التي اندلعت بعد وفاة مهسا أميني، على ما أعلنت شقيقته.

وكتبت شقيقته فاطمة نيلي على تويتر، إن عناصر من استخبارات الحرس الثوري أوقفوا نيلي في مطار مهرآباد الدولي في طهران مساء الاثنين قبل دهم منزل والدته ومصادرة مقتنيات شخصية.

وأكد سعيد دهقان، وهو محام بارز آخر يُعتقد أنه في الخارج، توقيف نيلي في منشور على تويتر.

وقال دهقان إن نيلي كان أحد “الآمال القليلة للمواطنين ضد نظام سياسي هو عدو للمحامين” وكذلك ضد الحرس الثوري الذي “يعتبر نفسه القانون”.

وشنّت قوات الأمن حملة اعتقالات جماعية أوقف خلالها فنانون ومعارضون وصحافيون ومحامون منذ اندلاع الاحتجاجات على وفاة أميني في 16 أيلول/سبتمبر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى