رئيسيةعربي ودولي

الحرس الثوري يعلن تفكيك خلية تعمل على زعزعة إيران

طهران / متابعة عراق أوبزيرفر

أعلن الحرس الثوري الإيراني، اليوم الأحد، تكفيك خلية متمردة كانت تعمل بتوجيه جماعات مسلحة تعمل على زعزعة الأمن وإثارة أعمال الشغب، في محافظة مازندران شمالي إيران.

وقال قائد الحرس في مدينة آمل في محافظة مازندران، العقيد عابدين داغمجي، في تصريحات صحفية: “بعد تلقي أنباء حول بعض التحركات المناوئة للأمن في مدينة آمل، تمكنت القوات المنتسبة إلى دائرة استخبارات مقر كربلاء التابع للحرس الثوري في محافظة مازندران، ومن خلال عمليات فنية واستخبارية، من الكشف عن عناصر تلك الخلية المتمردة والتابعة لزمرة المنافقين الإرهابية”.

وأضاف أن “هؤلاء الأشخاص كانوا على اتصال مع وسائل إعلام رئيسية تابعة لهذه الزمرة الإرهابية، وقد أقدموا إلى جانب التحركات المناوئة للأمن والاستقرار، على إعداد أفلام ومقاطع مصورة حول الاضطرابات والأعمال التحريضية الأخيرة، كما دمروا باستخدام سلاح “المولوتوف”، بعض الممتلكات العامة والخاصة والثكنات العسكرية”.

وبحسب قيادة الحرس الثوري في مدينة آمل، فقد كانت هذه العناصر الموجهة، بصدد تنفيذ أعمال “تخريبية” داخل المناطق الحساسة للمدينة، قبل أن يقعوا في قبضة القوات الأمنية التابعة لاستخبارات الحرس الثوري هناك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى