العراقرئيسية

الحشد الشعبي يثمن دعوات التهدئة ووقف العنف المسلح التي أطلقها الصدر

بغداد/عراق أوبزيرفر
أشادت هيئة الحشد الشعبي، يوم الثلاثاء، بموقف زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر في إنهاء الأحداث الخطيرة التي شهدتها بغداد ومدن أخرى، داعية في الوقت نفسه إلى العمل وفق القانون والدستور.
وقالت الهيئة في بيان ورد لوكالة عراق اوبزيرفر ، إن “من أولويات الحشد الشعبي حفظ ارواح العراقيين وممتلكاتهم بغض النظر عن انتمائهم او توجهاتهم وهذه عقيدة تربى عليها صناع النصر“.
وأشارت إلى أن العراقيين عاشوا خلال 24 ساعة الماضية في حالة من الخوف والرعب نتيجة اعمال العنف التي مورست في عدد من مدن العراق وبالاخص في قلب العاصمة بغداد والتي سقط على اثرها العشرات من الضحايا“.
وتابعت يثمن الحشد الشعبي دعوات التهدئة ووقف العنف المسلح التي اطلقها زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ظهر اليوم، ويدعو في نفس الوقت الى بسط الامن والعمل بالواجبات الوطنية وفق القانون والدستور“.
وأعلنت الهيئة “تود الهيئة التأكيد لابناء شعبنا العزيز بأن مقاتليها ما يزالون منهمكين في اداء واجبهم المقدس في ملاحقة فلول وبقايا التنظيمات الإرهابية في مختلف قواطع العمليات، وقد تمكنت في ذروة الاحداث التي شهدتها البلاد خلال الساعات من تحقيق انجاز امني جديد وتوجيه ضربة موجعة لفلول داعش الإرهابي في محافظة نينوى والتي سنوافيكم بتفاصيلها لاحقا“.
وفي وقت سابق اليوم، شدد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر على انسحاب أنصاره المسلحين وغير المسلحين من المنطقة الخضراء وإنهاء اعتصامهم الذي امتد لنحو شهر كامل، وبذلك أنهى مواجهات مسلحة اندلعت منذ مساء يوم أمس وحتى قبل انتصاف ظهيرة اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى