المحرررئيسية

الحكيم يبحث مع وزير الداخلية التطورات الأمنية

بغداد/عراق اوبزيرفر
 بحث رئيس تيار الحكمة عمار الحكيم، مع وزير الداخلية، عبد الأمير الشمري، اليوم الاثنين، عدة ملفات منها ضرورة الضرب بيد من حديد على شبكات المخدرات.
واكد الحكيم في بيان وتلقته وكالة عراق اوبزيرفر “أهمية وزارة الداخلية كونها الجهة المسؤولة عن ملف الأمن الداخلي، وتضم عددا من المؤسسات المعنية بهموم المواطن منذ مولده إلى وفاته، كما أكدنا أهمية الأتمتة والإهتمام بإدخال التكنلوجيا الحديثة في التعاملات اليومية و ضرورة إستكمال منح البطاقة الوطنية لجميع المواطنين”.
ودعا إلى “جهد أكبر في مواجهة المخدرات، وبيّنا ضرورة الفصل بين ملف التعاطي والمتاجرة والترويج”، مشددا على “ضرورة الضرب بيد من حديد على شبكات المخدرات والعاملين عليها وقلنا إن تحدي المخدرات لا يقل عن تحدي الإرهاب لذا يستوجب خططا طموحة بمؤشرات واضحة للحد من هذه الظاهرة، كما دعونا إلى مزامنة التثقيف مع الجهد الأمني”.
وشدد أيضا على “مكافحة الفساد والإهتمام بالشرطة المجتمعية ومعالجة المشاكل الإجتماعية قبل وصولها إلى القضاء وكذلك الإهتمام بالمؤسسة العشائرية كونها رديفا لسلطة القانون”.
واشار إلى “أهمية قطاع المرور ودعونا إلى نفاذ القانون، وقلنا إن ملف المرور والإلتزام بتعليماته أحد مؤشرات الإلتزام بالقانون والمصلحة العامة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى