خاصسياسي

الحلبوسي: لن أغادر العراق وسأمتثل للقضاء في أي وقت

بغداد/ عراق أوبزيرفر

أعلن رئيس مجلس النواب المبعد بقرار من المحكمة الاتحادية محمد الحلبوسي، اليوم الخميس، مثوله امام القضاء بخصوص القضايا التي رفعت ضده.

قال الحلبوسي في مؤتمر صحفي: ” لن اغادر العراق وسأبقى في الداخل وامثل امام القضاء في اي وقت”.

واضاف: “التحقيق معي اخذ ساعات وتعهدت بالمثول امام القضاء في وقت”، مؤكدا: “هناك مشتكين عدة تقدموا برفع دعاوى امام دائرة الاحزاب فضلا امام الدوائر المختصة منهم، “جمال الكربولي ، وحيدر الملا ، وصهيب الراوي ،وفارس طه الفارس، وباسم خشان”، موضحا ان “اغلب هؤلاء هم بالاساس اتهموا سابقاً بقضايا فساد واقيلوا من مناصبهم وابعدوا عن الترشح للانتخابات لاسباب عديدة بالإضافة الى ان بعضهم مزدوج الجنسية”.

وأشار الحلبوسي الى، انه “على المستوى الحزبي نرفض بشكل مستمر الاعتراف بالكيان الصهيوني وهذا موقف معلن في جميع المحافل”، مبينا: “كانت لنا جهود حثيثة لتشريع قانون تجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني وحضي القانون بمقبولية جميع اعضاء البرلمان “، مضيفا: “كيف يتم اتهام حزب فعل كل هذا ان يتهم بالتعامل مع الكيان الصهيوني “.

وبين: “شركة B G R هي شركة امريكية وجميع العاملين بها هم مواطنون امريكيون، ولا يوجد فيها تمثيل او من كوادرها من اي جنسيات اخرى “.

ولفت الحلبوسي الى، ان “هدف هذا العقد هو تسويق نشاطات الحزب في الولايات المتحدة من خلال التواصل الاعلامي فقط داخل امريكا فقط، وبما ينسجم مع الدستور العراقي “.

وأكد الحلبوسي: “اتحمل المسؤولية الكاملة اذا كان العقد مع الشركة الامريكية يتضمن بشكل مباشر او ضمني اي ذكر للكيان الصهيوني”.

وأوضح، ان “284 جهة عراقية شملت مسؤولين واحزاب متعاقدين مع شركة BGR وتسلسل حزب تقديم 285 ولم يتم ذكر الموضوع طيلة السنوات الماضية ومن هذه الجهات ( وزارة الدفاع ، وزارة الخارجية ، مستشارية الامن القومي، جهاز المخابرات العراقي ) ولا اشكك في اجراءاتهم مثلما لا اشكك اجراءاتي في التعاقد مع هذه الشركة “.

وبين الحلبوسي: “اختيارهم لتوقيت اقالتي لقربه موعد الانتخابات في محاولة لتقييد حزب تقدم والحلبوسي”.

وطالب الحلبوسي الاطراف التي بادرت برفع الدعاوى ضد حزب تقديم في “اظهار مواقفهم من الكيان الصهيوني في وسائل الاعلام واظهارها امام الشعب”.

وأشار الى ان “هناك شكاوى سنعمل على رفعها ضد احزاب اجبروا وزراء ونواب على تقديم استقالات مبكرة بالاضافة الى توقيع كمبيالات وصكوك فارغة ، وينبغي على القضاء ان يتخذ اجراء بحقهم”.

وختم الحلبوسي : “جماهير تقدم واعضاء تقدم عليهم اكمال مسيرتهم وهناك اجراءات قانونية ستأخذ مجراها ولا ينبغي التأثر بها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى