المحرر

الخارجية الأميركية: قنصليتنا في أربيل ستكتمل في 2025 لتصبح أكبر قنصلية في العالم

واشنطن/ متابعة عراق أوبزيرفر

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الإثنين، أن مجمع قنصليتهم الجديدة في مدينة أربيل لن يكتمل قبل عام 2025، وذلك على الرغم من التوقعات السابقة بإكماله في شهر أكتوبر من العام الحالي، مشيرا إلى أنها سوف تصبح أكبر قنصلية في العالم.

وذكر تقرير للمفتش العام الأمريكي نشر في 10 فبراير 2024 أن التأخير ناتج عن مخاوف أمنية، حيث تم إيقاف العمل في جانب من المشروع مؤقتًا بسبب تزايد الهجمات بالمسيرات والصواريخ من جانب الفصائل المسلحة الموالية لإيران على المصالح الأمريكية في إقليم كوردستان والعراق والمنطقة.

وبحسب التقرير، توقف العمل في المشروع من 23 أكتوبر الماضي حتى 4 فبراير الجاري، بينما كان مكتب المباني في الخارج التابع لوزارة الخارجية بانتظار موافقة من الوزارة لإعادة القوى العاملة إلى المشروع واستئناف العمل فيه.

وأوضح متحدث باسم الخارجية الأمريكية أن الموافقة على إعادة العمال إلى المشروع قد تم الحصول عليها، مؤكدًا أنه “في حال عدم الموافقة حتى الرابع من شباط، لكان المكتب سيسحب المزيد من القوى العاملة من المشروع ما سيتسبب في زيادة تكاليف وآثار تغيير جدول الأعمال”.

يتألف المجمع من مجموعة من المباني وبدأ العمل فيه سنة 2018 من قبل مجموعة شركات أمريكية محلية وأجنبية، وسيكون أكبر قنصلية للولايات المتحدة في العالم، حيث تبلغ مساحته 200 ألف متر مربع، أي ما يعادل 28 ملعب كرة قدم.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية قد أبلغت المفتش العام في الربع الثالث من السنة الماضية بأن 90% من المبنى الجديد للقنصلية الأمريكية في أربيل قد اكتمل، بينما توقعت أن تبلغ تكاليف بناء المجمع 795 مليون دولار.

يضم المجمع الدبلوماسي مجموعة أبنية من بينها مبنى القنصلية ومقر استراحة لقوات المارينز التي ستتولى حماية المجمع وعدد من المكاتب الأخرى. تم تصميم المجمع ليكون صديقًا للبيئة، حيث يقتصد في صرف الماء وفي إنتاج الغازات التي تسبب الاحترار، ومن المقرر أن يعمل فيه كادر من 400 شخص في آن واحد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى