عربي ودولي

الخارجية الإسرائيلية تخلي سفارتيها في المغرب ومصر

بغداد / متابعات عراق اوبزيرفر

أفادت قالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، اليوم الأربعاء، بأن وزارة الخارجية الإسرائيلية قامت بإخلاء موظفيها في سفارتيها بالمغرب ومصر، كإجراء احترازي عقب التظاهرات الغاضبة التي انطلقت في العديد من البلدان العربية تنديداً بقصف المستشفى المعمداني في غزة.

 

ووفقاً للصحيفة فإن الخارجية الإسرائيلية قامت بإجلاء موظفي مكتب الاتصال في العاصمة المغربية الرباط، والسفارة الإسرائيلية في القاهرة، بسبب التظاهرات المناهضة للأوضاع في غزة، بحسب موقع “سكاي نيوز عربية” الإماراتي.

 

بدورها نقلت مراسلة موقع “الحرة” عن مصدر في مكتب الاتصال الإسرائيلي في الرباط، تأكيده إجلاء طاقم المكتب بمن فيهم مديره ديفيد غوفرين، “وبأمر من الخارجية الإسرائيلية”، بسبب الاحتجاحات في المغرب، إثر الحرب الجارية بين حماس وإسرائيل.

 

وتأتي عملية الإجلاء ضمن حالة التأهب القصوى المعلنة في جميع السفارات الإسرائيلية حول العالم والإجراءات الأمنية الإضافية ونقل مبعوثين من الدول الحساسة إلى دول أكثر أماناً.

 

ويوم أمس الثلاثاء، ألقى المغرب، الذي اعترف بإسرائيل في عام 2020، باللوم على الدولة العبرية في ضربة طالت المستشفى المعمداني بغزة.

 

وجاء في بيان “تُدين المملكة المغربية بشدة قصف القوات الإسرائيلية مستشفى المعمداني في قطاع غزة وما خلفه من ضحايا بالمئات من بين الجرحى والمصابين”، مجددة “مطالبتها بحماية المدنيين من قبل كل الأطراف وعدم استهدافهم”.

 

إلا أن الجيش الإسرائيلي نفى مسؤوليته قائلاً إن معلومات المخابرات العسكرية تشير إلى أن المستشفى “تعرض لضربة صاروخية فاشلة شنتها حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية في القطاع”.

 

لكن متحدثا باسم “الجهاد الإسلامي” نفى رواية إسرائيل بمسؤولية الحركة عن الضربة.

 

وخرجت مساء أمس الثلاثاء، تظاهرات غاضبة في أعقاب انفجار أسفر عن مقتل مئات الفلسطينيين في مستشفى بغزة، واستمرت إلى اليوم الأربعاء في عدد من العواصم العربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى