رمضانيات

الخروب: ملك مائدة رمضان وطبيب للجسم في آن واحد

بغداد/ عراق أوبزيرفر

شهر رمضان يتميز بتعدد العصائر على مائدته دون أي شهر أو مناسبة أخرى، وأحد أهم هذه العصائر وأشهرها منذ قديم الأزل هو “الخروب”، المشروب الأشهر في الشهر الكريم.

يعتبر الخروب واحدًا من المشروبات الباردة التي يفضل الكثير تناولها خلال شهر رمضان الكريم بعد الإفطار، للتمتع بمذاقها الرائع والمحبب لهم.

ولكن المدهش في مشروب الخروب هو فوائده الصحية المذهلة التي يحققها للجسم، ومنها تحسين عمل الأمعاء وتقليل امتصاص الكوليسترول وتقليل امتصاص السكر في الدم، إلى جانب احتوائه على كمية كبيرة من الأملاح المعدنية، مثل البوتاسيوم والكالسيوم، وجميعها عناصر مهمة وأساسية لصحة العظام والأسنان.

ويعتبر مشروب الخروب مصدرا ممتازا للفيتامينات فهو يحتوي على فيتامين أ، وفيتامين ب2، فيتامين ب3، والمعادن والعناصر الغذائية الأخرى التي يحتاجها الجسم، لذلك ينصح خبراء التغذية بالحرص على وجود عصير الخروب على مائدة الإفطار فى شهر رمضان.

طارد للسموم ويحارب السرطان

يساعد الخروب فى طرد السموم من الجسم وتنشيط الدورة الدموية ومد الجسم بالطاقة والحيوية خاصة أثناء الصيام، ويوفر الخروب حماية كبيرة ضد الإصابة ببعض السرطانات، مثل سرطان الرئة والثدي، لاحتوائه على مستويات مرتفعة من مضادات الأكسدة، التي تساهم في تثبيط نشاط الشوارد الحرة في الجسم.

الحد من السمنة

أظهرت بعض الدراسات أن الخروب يساهم في إنقاص الوزن والحد من الإصابة بالسمنة المفرطة، بفضل قدرته على إبقاء المعدة ممتلئة لساعات طويلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى