خاصرئيسية

الخزعلي: الإطار التنسيقي الآن الكتلة النيابية الأكثر عدداً

بغداد/عراق اوبزيرفر
أكد الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق قيس الخزعلي، إن من مصلحة العراق المضي بالاتفاقية الصينية، فيما بين ان حصر السلاح هو قرار دولة.

وقال  الخزعلي في لقاء تلفزيوني، إن “️عمل رئيس الوزراء ليس عشوائياً بل على وفق رؤية متفق عليها”.

ولفت الخزعلي الى ان “الإطار التنسيقي الآن الكتل النيابية الأكثر عدداً وهو من شكل الحكومة”، مبيناً أن “️رئيس الوزراء ملتزم بالحضور اسبوعيا في اجتماعات الإطار التنسيقي”.

وأوضح ان “️حصر السلاح المنفلت قرار دولة”.

وفيما يخص مقتل المواطن الأمريكي في العراق أوضح ان “️رئيس الوزراء يجب أن يقوم بواجبه في ما يخص مقتل المواطن الأمريكي في بغداد”، عاداً ما حصل “جريمة ويجب معاقبة الفاعل”، كاشفاً عن “تحقيق مشترك بين الجانبين العراقي والأمريكي بشأن قتل المواطن الأمريكي في بغداد ومن الممكن الوصول قريباً إلى الجناة الذين استهدفوا المواطن الأمريكي”.

وأضاف: “يجب حصول تغيير حقيقي في العمل التنفيذي وكل قوى الإطار تعهدت لرئيس الوزراء بعدم منح حصانة لأي أحد”، مشيرا الى ان “️من مصلحة العراق المضي قدما في الاتفاقية الصينية”.

وتابع ان “رئيس الوزراء منفتح مع المحيط العربي ويجب أن يكون للعراق موقف واحد من أي اعتداء خارجي”.

وزاد الخزعلي ان “العراق دولة قوية ويمتلك جيشاً عظيماً”.

وبما يخص الحوارات مع التيار الصدري اكد انه “لا يوجد أي حوار مع التيار الصدري”، لافتا الى ان “انسحاب السيد مقتدى الصدر من الحكومة هو انسحاب فرسان”.

وأضاف ان “استثناء محافظ النجف الأشرف من قرار مناصب بالوكالة رسالة اطمئنان إلى التيار الصدري”.

واكمل  الخزعلي: “على رئيس الوزراء التعامل مهنياً حال حدوث أي تظاهرات”.

وبشأن إمكانية اجراء انتخابات مبكرة قال: “أنا مع إجراء انتخابات مبكرة لتحقيق التوازن”، مبيناً انه “لا يمكن إجراء انتخابات بوجود قانون الانتخابات الحالي”.

وبين ان “تعديل قانون الانتخابات سيأخذ بنظر الاعتبار آراء القوى السياسية”، مؤكداً أن ” تولي قضاة لإدارة مفوضية الانتخابات كانت تجربة فاشلة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى