العراقرئيسية

الداخلية تعتقل 26 متهماً متورطا بعمليات تهريب النفط

بغداد / عراق أوبزيرفر

أعلنت وزارة الداخلية، اليوم الأربعاء، القبض على 26 متهماً متورطا بعمليات تهريب للمشتقات النفطية، كاشفة كذلك عن استبدال 80% من المنتسبين المكلفين بتفتيش صهاريج المشتقات على الطرق الرئيسة بتهمة تسهيل مرور كميات كبيرة مهربة.

وقال مدير عام شرطة الطاقة التابعة للوزارة، إن “المديرية نفذت في الواحد والعشرين يوماً الأخيرة سلسلة عمليات نوعية ضد أوكار تهريب المشتقات النفطية تم خلالها ضبط 6 منها تحتوي على 17 صهريجا واعتقال 26 متهما”.
وأضاف، أن “المديرية تنفذ حالياً عمليات في البصرة ضد المتجاوزين على المحرمات النفطية”، مشيراً إلى أن “العمليات جميعها تتم بالتنسيق بين شرطة الطاقة ومديرية الاستخبارات الاتحادية وجهاز الأمن الوطني”.
وتابع، أنه “تم في العمليات الأخيرة كذلك القبض على 18 متهماً من منتسبي الأجهزة الأمنية ما بين ضابط ومنتسب وما زال هنالك 14 آخرين فارين وصدرت بحقهم مذكرات قبض ويجري العمل على الوصول إليهم والقبض عليهم والتحقيق بالموضوع مشترك بين وزارة الداخلية وجهاز الأمن الوطني”.
وأشار إلى “وجود مركز تنسيق مع إقليم كردستان لمتابعة ملف تهريب المشتقات مقره في وزارة الداخلية ببغداد، ويتم فيها تبادل المعلومات وتم تنفيذ عمليات بالتنسيق بين الطرفين” لافتاً إلى أن “الصهاريج المستخدمة بالتهريب تتخذ طرقاً نيسمية هي شوارع غير مبلطة وهذا لا يمنع من تتبعها وملاحقتها وأيضاً هنالك صهاريج ينسق أصحابها مع عناصر فاسدة في الأجهزة الأمنية على الطرق الرئيسة”.
وأكد، أنه “على ضوء ذلك تم استبدال 80% من العناصر الموجودة على الطرق الرئيسة والتي كانت تضطلع بمهمة تفتيش الصهاريج وحقيقة فأن الفساد هو السبب الرئيس الذي وقف وراء عمليات التهريب”.
وحول السبب الذي جعل البصرة وديالى في مقدمة المحافظات التي تنطلق منها صهاريج المشتقات بهدف التهريب أوضح نظمي، أن “البصرة المحافظة النفطية الأولى في العراق وبالنسبة لها مع ديالى فإن الإجراءات كانت ضعيفة فيهما، وكذلك فأن معظم الحقول والمنشآت في ديالى كانت معرضة لسيطرة العصابات الإرهابية في السابق”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى