العراقرئيسية

الدراجي يكشف عن خطة وزارة الكهرباء لتحسين واقع الطاقة

بغداد/ عراق أوبزيرفر

كشف مدير عام شركة إنتاج الطاقة الكهربائية في المنطقة الشمالية وليد خالد الدراجي، اليوم الخميس، عن خطة وزارة الكهرباء لتحسين واقع الطاقة في محافظة صلاح الدين وكركوك ونينوى.

وقال الدراجي، في تصريح صحفي تابعته وكالة عراق أوبزيرفر، إنه” تم افتتاح محطة سامراء البخارية بواقع 1260 ميكا واط مع شركة (CMC) الصينية حيث دخلت المحطة الى المنظومة”.

وأضاف،أن” محطة سامراء الكهرمائية هي أول محطة في العراق تعمل في الطاقة التصميمية بطاقة انتاجية تصل إلى 40 ميكا واط”، لافتاً إلى أن” محددات الحمل وانتاج الطاقة لهذه المحطة يعتمد على مناسيب المياة”.

وأشار إلى وجود 3 محطات في قضاء بيجي دمرت بالكامل بسبب عصابات داعش الإرهابية وهي (محطة بيجي البخارية، ومحطة بيجي الغازية الاولى ،ومشروع بيجي الغازية الثانية)”، مبيناً، أن”  خطة شركة إنتاج الشمال تم ادراجها حالياً ضمن مشاريع الوزارة، وتم إعلانها وتوجيه دعوات للشركات المتخصصة ومن ضمنها شركة( simns) الالمانية”.

وبشأن مشروع محطة بيجي (الغازية الثانية) أكد الدراجي أن” شركتنا  تنتظر شركة (simns) أن تقدم عروض مشاريع الطاقة الشمسية”، لافتا الى أن” الوزارة وجهت العمل على مشاريع الطاقة الشمسية وتم تشكيل 3 لجان في محافظة صلاح الدين وكركوك ونينوى، ضمن الرقع الجغرافيه لشركة انتاج الشمال، وتم عقد عدة اجتماعات مع المحافظين في المحافظات الثلاث لتذليل كافة العقبات، وتم والوصول الى مراحل نهائية في موضوع الطاقة الشمسية في المحافظات”.

وعن المشاريع المستقبلية في كركوك، أشار الدراجي إلى أنه” تم تسوية العقد القديم لمشروع (باور مشين) والآن العمل مستمر بوتير جيدة، بهدف إنشاء وحدتين، 169 ميكا واط للوحدة الواحد”، اما محافظة نينوى أكد الدراجي أن” الشركة وجهت بإنشاء ثلاث وحدات دورة مركبة لمحطة الكيارة، واضافة، اثنان بتوجيه من الوزير ،واربع وحدات دورة مركبة لمشاريع جديدة ضمن خطة الوزارة ،فضلا عن إنشاء محطة في الموصل في منطقة الكسك، لكون المنطقة مستملكة وتتوفر فيها شبكة ومصادر الوقود”.

وعن حجم انتاج الكهرباء في فصل الصيف أكد الدراجي، أن” شركات الإنتاج والنقل والتوزيع للمنطقة الشمالية تضررت بسبب سيطرة عصابات داعش الإرهابية على تلك المحافظات”، موضحاً، أن” العمل الآن ليس بمستوى الطموح لكن الشركة وضعت خطة لصيانة كافة الوحدات الموجودة، ومتهيئين لموسم الصيف”.

وبشأن ملف استهداف الأبراج، أوضح الدراحي، أن” ملف استهداف الأبراج تم حصره ولم نواجه مشاكل في الصيف الماضي بعد توجيه القوات الأمنية بحماية الأبراج”، مؤكداً، أنه” بتوجيه من الوزير هيأنا كافة المواد المطلوبة كنقل للطاقة تحسباً لهكذا استهدافات ارهابية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى