العراقخاص

الدعمي يتحدث عن رسائل الغرب بابعاد ايران من مؤتمر ميونخ

 

بغداد/ عراق اوبزيرفر

قال استاذ الإعلام الدكتور غالب الدعمي اليوم الجمعة:،إن الدول الكبرى عادة والتي تتمثل بالمحور الأمريكي- الأوربي تريد ان تفصل بين العراق وإيران باية وسيلة، وهي تأخذ مسارات عدة” .

واوضح الدعمي وفق حديثه لوكالة “عراق اوبزيرفر ” ان المسار الأول إظهار ان سبب الدمار الذي يجري في العراق هو ” ايران” ،واذا ما تعرض العراق لحصار يعود ”  لايران “، بسبب الفوضى والسلاح المنفلت أيضا بسبب ” ايران “.

وتابع: ان هذه الرسائل هي داخلية للشعب العراقي ، وهناك رسائل اخرى ،أغلبها للرأي العام، مفادها انه اذا ابتعدتم من ايران ، سيكون العراق ، مثل دول الخليج وسيتم إعمار البلد ، وان ايران تسرق أموالكم ،وان ايران تحتل السفن التي تصدر النفط العراقي ،وان وأن ايران .

وزاد استاذ الإعلام: ان هذه الرسائل الايجابية للشعب العراقي فيما لو تخلى عن ايران حتى يكون رأي ضاغط على الحكومة العراقية ، هناك نتائج كبيرة في هذا الجانب بأن الشعب العراقي يتكلم عن الشيعة باعتبار ان “السنة” رأيهم في الغالب ضد ايران ، والكرد قسم كبير منهم ضد ايران ” حكوميا وشعبيا”.

ولفت الدعمي إلى أنه، بالتالي محاولة الدول الامريكية، اقناع الحكومة العراقية، بأن ايران زائلة وان قوة ايران تتراجع، وان طريق العراق الوحيد الارتباط بالغرب، وهذه الرسائل أيضا معقدة ،وصعب تحقيقها الان لكن الغرب يهتم ، يسلك الطرق، حتى وان كانت طويلة ، والان تحقق الأهداف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى