اقتصادتحليلاتخاص

الدولار بـ1300.. هل ينهي القرار الحكومي أزمة العملة الخضراء

بغداد/ عراق اوبزيرفر

ترى الأوساط السياسية والاقتصادية، إن أزمة الدولار بدأت بمغادرة الواقع العراقي، بعد قرار مجلس الوزراء، المصادقة على سعر الصرف الجديد، فيما انخفضت قيمة الدولار سريعاً في الأسواق الموازية لتسجيل أقل مستوى هذا العام.

وصادق مجلس الوزراء، الثلاثاء، على قرار تعديل سعر صرف الدولار بما يعادل 1300 دينار.

وجاء ذلك في بيان تلقته وكالة “عراق أوبزيرفر” أن “مجلس الوزراء صادق على قرار مجلس إدارة البنك المركزي العراقي بتعديل سعر صرف الدولار مقابل الدينار، بما يعادل 1300 دينار للدولار الواحد”.

كما وجه رئيس الوزراء، بإعداد موازنة 2023 على وفق سعر صرف 1350 دينار لكل دولار.

وقال مصدر مطلع إن “رئيس الوزراء محمد شياع السوداني كلف وزيرة المالية طيف سامي باعادة صياغة موازنة 2023 على سعر صرف 1350”.

في السوق الموازي بدأت الأجواء غير هادئة، وأكثر تحرياً، وترقباً لهذا النزول، فيما بدأ سعر الصرف يهبط بشكل أكبر، وصولاً إلى نحو 149 ألفاً، لفئة الـ 100 دولار.

ويرى مراقبون أن تلك الإجراءات ستنعكس إيجاباً على الوضع الاقتصادي للبلاد بشكل عام، في ظل التوجه الحكومي نحو دعم الطبقات الفقيرة، مثل أصحاب الرعاية الاجتماعية، ودعم مفردات البطاقة التموينية، ودعم المواد الغذائية.

الخبير الاقتصادي سرمد الشمري، يرى أن “الخطوة الأخيرة ستسهم في خفض آثار تلك الأزمة، وإن كانت لا تنهيها بشكل مباشر، باعتبار أن المسألة تتعلق بالمنصة الإلكترونية التي فرضتها وزارة الخزانة الأميركية، لكن بما أن السعر الرسمي للدولار سينخفض، فإن ذلك يعني انخفاضه في السوق الموازي بشكل سريع”.
وأضاف الشمري في تعليق لوكالة “عراق أوبزيرفر” أن “تأثير انخفاض سعر الصرف على ارتفاع العجز في الموازنة سيكون بنسبة 11‎%‎”.

ولفت إلى “عدم استطاعة الحكومة، حل قضية الفواتير، بسبب تشابكها، ورفض الكثير من التجار الانصياع للمقررات الرسمية”.

من جهته، اعتبر مستشار رئيس مجلس الوزراء، فادي الشمري، قرار تعديل سعر الصرف، بأنه جاء “تحقيقاً لاقتصاد واعد وتنمية مستدامة”.

وذكر الشمري في تغريدة عبر تويتر، أن “مجلس الوزراء صادق على قرار مجلس إدارة البنك المركزي العراقي بتعديل سعر صرف الدولار مقابل الدينار، بما يعادل 1300 دينار للدولار الواحد”.

وأضاف، أن هذا القرار جاء “التزاماً بالوعد، وتحقيقاً لاقتصاد واعد وتنمية مستدامة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى