المحررخاص

الديمقراطي : استهداف كردستان “دوافعه” سياسية واقتصادية

 

بغداد/ عراق اوبزيرفر

اكد عضو عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني علي الفيلي اليوم الاحد ، ان استمرار عمليات استهداف اقليم كردستان بالصواريخ من قبل بعض الجهات له دوافع سياسية واقتصادية، مشيرا الى ان تلك الاعمال الارهابية ستضر بسيادة العراق وعلى الحكومة ان تقف بكل قوة لكشف تلك الجهات ومحاسبتها.

وقال الفيلي في تصريح خاص لـ عراق اوبزيرفر، ان “التحقيقات في عمليات الاستهداف المستمر لاقليم كردستان وصلنا فيها الى مراحل متقدمة لكن بالواقع فإن هنالك بعض الأمور تستوجب الرد الحاسم من قبل الحكومة الاتحادية بصفتها المعني الأول بالملف الامني في العراق، لكن الوضع السياسي الحالي لا يسمح للحكومة بالاعلان الصريح والمباشر عن الجهات التي تقف خلف عمليات استهداف بعض المناطق بالصواريخ”.

واضاف الفيلي، ان “استمرار تلك العمليات الارهابية ستكون ذات ضرر بالوضع الأمني والسياسي المتأزم بالاساس ومن الممكن قد يضر بسيادة العراق ايضا”، لافتا الى اننا “بانتظار نتائج التحقيق ومن ثم نستطيع وضع النقاط على الحروف والإشارة الى الجهات التي تقف خلف وراء الأعمال رغم ان نوعية الصواريخ وطبيعة تلك العمليات الارهابية تبين من هي الجهة التي تقف خلف تلك الأعمال الإرهابية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى