اقتصادالمحررخاص

الذهب الاسود يستقر بعد زيادة المخزونات الأميركية

بغداد/ متابعات عراق أوبزيرفر

استقرت أسعار النفط في التعاملات المبكرة، الأربعاء، بعد ارتفاع مفاجئ في مخزونات الخام الأميركية مما أثار مخاوف بشأن الطلب في أعقاب بيانات اقتصادية أضعف من المتوقع من الولايات المتحدة والصين، أكبر مستهلكين للنفط في العالم.

وارتفعت مخزونات الخام الأميركية بنحو 3.6 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 12 مايو، وفقا لأرقام معهد البترول الأميركي. وكان سبعة محللين استطلعت رويترز آراءهم توقعوا تراجعا قدره 900 ألف برميل.

تحرك الأسعار

ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 7 سنتات، أو 0.09 بالمئة، إلى 74.98 دولار للبرميل. كما زاد خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 5 سنتات، توازي 0.07 بالمئة، إلى 70.93 دولار، في الساعة 0300 بتوقيت غرينتش، بحسب بيانات “رويترز”.

من ناحية أخرى، أثارت بيانات اقتصادية من مخاوف النمو في الولايات المتحدة، إذ أظهرت بيانات مبيعات التجزئة ارتفاع بـ 0.4 بالمئة في أبريل، وهو ما يقل عن التقديرات بزيادتها 0.8 بالمئة.

وقال إدوارد مويا كبير محللي السوق في أواندا في مذكرة “التوقعات الاقتصادية العالمية بها الكثير من علامات الاستفهام وهذا لا يمنح تجار الطاقة ثقة كبيرة في شراء النفط الخام. لا يزال الكثير من النفط متاحا في الوقت الحالي”.

كما تواصل المحادثات بخصوص رفع سقف الديون الأميركية التأثير على السوق. وقدرت وزارة الخزانة الأميركية أن الولايات المتحدة سوف تتخلف عن السداد في وقت مبكر قد يكون أول يونيو إذا لم يرفع الكونغرس سقف الديون.

وفي الصين، نما الإنتاج الصناعي ومبيعات التجزئة لشهر أبريل دون التوقعات، مما يشير إلى أن الاقتصاد فقد قوته الدافعة في بداية الربع الثاني.

في غضون ذلك، تتابع الأسواق عن كثب أي خطوات تتعلق بتوسيع نطاق العقوبات على روسيا قد يتخذها قادة مجموعة السبع عندما يجتمعون في اليابان يومي 19 و 21 مايو.

وقال مسؤولون على دراية مباشرة بالمناقشات إن مجموعة السبع تتطلع لاستهداف التهرب من العقوبات التي تشمل دولا ثالثة، بهدف الحد من إنتاج روسيا المستقبلي من الطاقة وكبح التجارة التي تدعم جيشها.

وقال جوزيب بوريل منسق السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي لصحيفة فايننشال تايمز بشكل منفصل إنه يتعين على الاتحاد اتخاذ إجراءات صارمة ضد الهند التي تعيد بيع النفط الروسي إلى أوروبا كوقود مكرر.

ويعتزم رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي حضور قمة مجموعة السبع كضيف وسيلتقي ببايدن.

وانخفضت أسعار النفط حتى مع رفع وكالة الطاقة الدولية توقعاتها للطلب العالمي على النفط هذا العام بمقدار 200 ألف برميل يوميا إلى مستوى قياسي بلغ 102 مليون برميل يوميا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى