اقتصادالمحرر

الذهب يواصل الارتفاع مع التصعيد بغزة

بغداد/ عراق أوبزيرفر

واصلت أسعار الذهب ارتفاعها، الثلاثاء، غداة تحقيق مكاسب حادة بفعل تزايد حالة عدم اليقين في السوق، جراء التصعيد في غزة، إذ أثرت التصريحات الحذرة الصادرة عن كبار مسؤولي مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي، على الدولار وعوائد السندات.

ويهدد الصراع بمزيد من التقلبات بالنسبة للمستثمرين، مما يزيد من حالة عدم اليقين قبل موسم أرباح الشركات وبيانات التضخم الأميركية الحاسمة هذا الأسبوع.

يُنظر إلى الذهب على أنه استثمار آمن في أوقات عدم اليقين الاقتصادي، ولكن بما أنه لا يدر عائدا، فإنه يفقد جاذبيته عندما ترتفع أسعار الفائدة.

تراجعت عوائد سندات الخزانة القياسية لأجل عشر سنوات بشدة عن أعلى مستوياتها في عام 2007.

وانخفض مؤشر الدولار على خلفية إشارة كبار مسؤولي المركزي الأميركي أمس، إلى أن ارتفاع عوائد السندات الطويلة الأجل، يمكن أن يصرف البنك عن زيادات أخرى في سعر الفائدة القصير الأجل.

وتتطلع الأسواق الآن إلى محضر اجتماع البنك المركزي الأميركي في سبتمبر المقرر صدوره الأربعاء.

تحركات الأسواق

وبحلول الساعة 4:52 بتوقيت غرينتش، بقي الذهب على ثبات تقريبا في المعاملات الفورية عند 1,860.68 دولار للأونصة، بعد أن بلغ في وقت سابق أعلى مستوياته منذ 29 سبتمبر.

وارتفعت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.56 بالمئة إلى 1,874.60 دولار.

وارتفع الذهب نحو 1.6 بالمئة الاثنين، في أكبر قفزة يومية في خمسة أشهر، إذ عززت الاشتباكات العسكرية في غزة الطلب على أصول الملاذ الآمن والنفط.

وبالنسبة للعملات النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة في المعاملات الفورية 0.2 بالمئة إلى 21.85 دولار للأونصة، وارتفع البلاتين 0.3 بالمئة إلى 889.11 دولار، وارتفع البلاديوم 0.5 بالمئة إلى 1144.82 دولار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى