المحررخاصعربي ودولي

الرئيس الكوري الجنوبي يأمر الجيش بعقاب الجارة الشمالية بسرعة

متابعة / عراق اوبزيرفر
وجه الرئيس الكوري الجنوبي، يون سيوك يول، أوامره للقوات المسلحة، اليوم الأربعاء، بعقاب كوريا الشمالية بسرعة في حالة قيامها بأعمال استفزازية.

وقال مكتبه بعد اجتماع يون مع قادة من الجيش والبحرية والقوات الجوية ومشاة البحرية في قيادة جيريونجداي العسكرية على بعد 160 كيلومترا جنوب العاصمة: “أمر (الرئيس) جيشنا بمعاقبة كوريا الشمالية بسرعة وحزم في حالة قيامها بأعمال استفزازية”.

وجاء في بيان صدر عن المكتب: “شدد على أن مهمة الجيش هي الدفاع عن أرواح الناس وممتلكاتهم وأراضيهم وسيادتهم بأي ثمن، ويجب علينا أن نظهر بحزم عزمنا على القيام بذلك”.

وأوضح يون أن أي استفزاز سيقابل برد قوي وموحد من كوريا الجنوبية بالتنسيق الوثيق مع الولايات المتحدة، بيد أنه عرض أيضا إبقاء الباب مفتوحا للحوار مع بيونغ يانغ.

وتابع البيان: “شدد الرئيس يون على أنه في الوقت الذي تتزايد فيه الشكوك الأمنية في جمهورية كوريا وشمال شرق آسيا أكثر من أي وقت مضى، يجب علينا تأمين قدرة دفاعية قوية للدفاع عن أمن البلاد ومصالحها الوطنية”.

ودعا يون إلى بناء قدرة رد قوية تشمل نظام المحاور الثلاثة لردع استخدام كوريا الشمالية للأسلحة والصواريخ النووية، وتقليل قدرتها على الاستفزازات.

يشير نظام المحاور الثلاثة إلى نظام العقوبات والانتقام الكوري الجماعي، وهي خطة عملية لإعاقة القيادة الكورية الشمالية في أي صراع رئيسي، منصة لضربة الوقائية كيل تشين، ونظام الدفاع الجوي والصاروخي الكوري.

وقد أجرت كوريا الشمالية سلسلة من الاختبارات الصاروخية قصيرة المدى إلى بعيدة المدى منذ تنصيب يون في مايو الماضي وأظهرت دلائل على الاستعداد لما سيكون تجربتها النووية السابعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى