اقتصادالعراقالمحررخاص

الرافدين يعلن قرب اطلاق بطاقة “الكردت كارد”

بغداد/ عراق اوبزيرفر

أعلن مصرف الرافدين ، اليوم الجمعة ، العمل على دعم الاقتصاد الوطني بما يتواكب مع رؤية الدولة، فيما أكد قرب إطلاق بطاقة الكردت كارد.

وقال بيان للمصرف ، إن “مصرف الرافدين أقام احتفالية بمناسبة الذكرى 82 لتأسيسه بحضور النائب الأول لرئيس البرلمان محسن المندلاوي “.

وأكد مدير عام مصرف الرافدين علي كريم بحسب البيان أن “مصرف الرافدين عمل على دعم الاقتصاد الوطني بما يتواكب مع رؤية الدولة فكان ملاذه الأمن حين واجهته الأزمات حيث استطاع إيجاد حلول مالية ومصرفية تمكن عبرها من تمويل مؤسسات القطاع العام والخاص المعنية بتأمين السلع والخدمات لمختلف شرائح المجتمع، كما اتخذ جملة من الإجراءات حافظ خلالها على تقديم أفضل الخدمات المصرفية من خلال فروعه المنتشرة في داخل وخارج العراق في الإطار الذي يخدم استمرارية النجاح وتحقق في الوقت ذاته أهداف وتوجهات الحكومة لمواجهة تلك التحديات فكان المصرف ولأكثر من 80 عاما المقرض والممول للمؤسسات والمشاريع والملتزم في السياسة النقدية والداعم للسياسة المالية مع الحفاظ على عنصرالأمان لزبائنه في مختلف الظروف والأزمات محققا رؤيته بأن يكون مصرف الشعب واستطاع المصرف ان يستحوذ على الحصة الأكبر في السوق المحلية “.

وأضاف كريم، أن “المصرف يهدف اليوم لمواكبة التطلعات ومتطلبات زبائن المصرف ولتعزيز دوره الريادي في السوق المصرفي العراقي”.

وتابع، أن “مصرف الرافدين عمل على اقتناء أحدث الأنظمة المصرفية المتطورة والعمل ضمن شبكة اتصالات وبرامجيات حديثة سيعمل على تطويرها بشكل دائم حيث ستكون المرحلة القادمة هي مرحلة التركيز على تحقيق رضا الزبون من خلال توفير النظام المصرفي الشامل في الفروع المهمة كمرحلة أولى، وتم اليوم في الذكرى السنوية لتأسيس المصرف الإعلان عن الإطلاق التجريبي لخدمة obdx لزبائن المصرف على ان يتم تقديمها في المرحلة المقبلة لشريحة أوسع من الزبائن “.

ولفت كريم، إلى أن “المصرف سيعلن عن قرب إطلاق بطاقة الكردت كارد البطاقة الائتمانية والتي تحمل عدة امتيازات منها الإقراض بمبلغ معين وحسب الراتب والتي ستمنح لجميع الراغبين من حاملي بطاقة المصرف”.

وبين أن “مصرف الرافدين هو المصرف الأول وليس مجرد شعارات فكما يستحوذ الآن على المرتبة الأولى من حيث عدد الزبائن والموطنين وحجم الودائع وعدد القروض والسلف الممنوحة على مستوى القطاع العام والشركات والافراد وسيكون المصرف الاول على مستوى تقديم الخدمات والمنتجات الرقمية من خلال خطط ورؤى مستقبلية وعمل حثيث لتوفير خدمات النظام المصرفي الشامل في جميع فروع المصرف وبالتوازي مع هذه الجهود سنعمل على تعزيز استراتيجيات الائتمان وعمليات الرقابة المصرفية لقطاعي الافراد والشركات بالإضافة الى تعزيز وتقوية وسائل التأمين والحماية في أنظمة تقنية المعلومات والاتصالات من خلال إنشاء مركز قواعد بيانات حديثة ومتطورة وتأهيل واستقطاب الكوادر البشرية بالإضافة الى تطبيق الأعمال وإدارة الكوارث والأزمات كما ستشهد المرحلة القادمة إجراء تحسينات كبيرة على أطر عمل المصرف في تطبيق معايير المحاسبة الدولية وإدارة المخاطر وآليات الرقابة والضبط الداخلي للعمليات المصرفية ومتطلبات مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب مع التركيز على النمو المتسارع والمستمر وتقليل خسائر الائتمان”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى