العراقالمحررخاص

الركابي يؤكد فشل الامريكان في العراق ويعلق على خطاب نصر الله

 

بغداد/ عراق اوبزيرفر

نفى عضو المرصد الوطني للاعلام الاستاذ وائل الركابي اليوم الجمعة ، الاعتقاد بتعقيد الامر في العراق بعد انحساب الامريكان ،فيما اكد العكس ان المنطقة ستكون اكثر هدوءاً، واكثر استقرارا بهذا الانسحاب سواء من العراق او ما يتبعه بسوريا ويعني هذا الامر امر اخر.

وقال الركابي لوكالة عراق اوبزيرفر،  انا اتحدث عن العراق بشكل خاص، لدينا تجربة سابقة في حكومة المالكي الاولى تم الاتفاق معهم وهم كانوا حينها الامريكان اكثر عدة وعددا، تم التوافق على حوار  سياسي وتحديد ثقوب زمنية تم اخراجهم في بداية الولاية الثانية يعني في 2011،.

وتابع عضو المرصد الوطني للاعلام ، اذا اليوم ما في مشكلة في السحاب، هذا الامر عائد الى العراق، ولا بأس في ان تبقى العلاقات مستمرة بين العراق على المصالح وتحقيق المصالح المشتركة والاحترام المتبادل، ولا اعتقد انه امريكا راغبة في البقاء في المنطقة ،مشروعها المشروع الاسرائيلي ايضا فشل في العراق تحديدا وفي المنطقة، وكل هذه المتغيرات التي حدثت بعد التغيير العربي للأسف الشديد فشلت فشلا ذريعاً ، واعتقد ان الحكومة العراقية جادة ،وان العراق امام فرصة تاريخية للخلاص من هذه الكارثة التي دائما ما يبرر لوجودها الامريكان وقوات التحاف بذريعة الدواعش والارهاب وسيناريوهات الارهاب، وربما سيناريوهات جديدة ربما يحاول ان يلوح بها الامريكي ،فليرحلوا ويتركونا، نحن مستعدون لمواجه كل ما يتعرض له العراق في حال انسحبت القوات الامريكية، وهذا امر طبيعي.

وعلق الركابي على تصريح امين عام حزب الله بالقول، اما في لبنان فتحدث السيد حسن نصر الله نعم، اذا ما نجحت لا سمح الله وانتصرت اسرائيل، لا سمح الله على ابطال غزة، بالتأكيد انها ستلتفت الى لبنان وحصرا الى الجنوب منه، لانه ، لم تعد امامها مجال غير هذه الفرصة.

وختم حديثه بالقول ،صحيح يتحدث من الناحية العسكرية ومن ناحية القدرات ومن ناحية تخفيف الضرر على الكيان الصهيوني، بالتأكيد انه هذه القوة ستكون هي اللاحقة، لكن انا اتصور لم تكن هناك اشياء كبيرة، وان حدثت اشياء وامور فهي امور طبيعية، قد تساعد على اخراج الامريكان باسرع وقت ممكن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى