عربي ودولي

السجن ثلاث سنوات لفنان إيراني..بسبب أغنية

طهران/ متابعة عراق اوبزيرفر

حكمت محكمة إيرانية، اليوم الجمعة، بسجن المغني شروين حاجي بور ثلاث سنوات على الأقل؛ بعدما أصبحت أغنيته “براي” (من أجل) نشيد الحركة الاحتجاجية التي شهدتها البلاد أواخر العام 2022.

ونقلت وكالة “فرانس برس” أن حاجي بور البالغ 26 عاماً، أعلن في رسالة نشرها على حسابه في “إنستغرام” اليوم الجمعة، أنه “أُدين بالسجن لمدة ثلاث سنوات بتهمة “التحريض وإثارة أعمال شغب تهدف إلى الإخلال بالأمن القومي”.

وأوضح حاجي بأنه “أُدين بالسجن لمدة ثمانية أشهر بتهمة “الدعاية ضد النظام” السياسي للجمهورية، فيما لم يؤكد القضاء أو وسائل إعلام رسمية صدور الحكم”.

وكتب مغني البوب أغنية “براي” وأصدرها بعد بدء الاحتجاجات التي أعقبت وفاة مهسا أميني في أيلول 2022 عن عمر 22 عاماً بعد أيام على توقيفها من قبل شرطة الأخلاق لعدم التزامها بقواعد اللباس”.

وانتشر مقطع مصور لأغنية “براي” على مواقع التواصل الاجتماعي، قبل أن يتم وضع حاجي بور رهن الاحتجاز ومن ثم إطلاق سراحه بكفالة.

وفي شباط/ 2023، حصلت أغنية “براي” على جائزة خاصة في حفل جوائز غرامي في الولايات المتحدة كـ”أفضل أغنية تساهم في تغيير المجتمع”.

وسلّمت الجائزة السيدة الأمريكية الأولى جيل بايدن، مشيدةً بـ”المطالبة القوية والشاعرية بالحرية وحقوق المرأة” في إيران، وبُثّت الأغنية خلال احتفال أقيم في البيت الأبيض بمناسبة عيد نوروز (رأس السنة الفارسية الجديدة) في آذار/ 2023.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى