منوعات

السجن لخروف قتل امرأة في جنوب السودان

متابعة /

تحولات كثيرة تعرفها أوساط قبائل دولة جنوب السودان، منها ما هو طبيعي نابع من البيئة المحلية، ومنها ما تطور، لكنه ظل متمسكاً أيضاً بعادات راسخة نتجت عن الظروف والعوامل الاجتماعية والاقتصادية التي مر بها مجتمع دولة الجنوب. ومنها دخول الماشية في مهور الزواج، والاحتفال والتكفير عن الآثام، وحل النزاعات، وكتعويض عن الاعتداء أو القتل.

في هذا الإطار، قضت محكمة عرفية في مقاطعة رومبيك الشرقية بولاية البحيرات بغرامة على مالك خروف اعتدى على امرأة تدعى أضيو شابينق (45 عاماً)، ولقيت حتفها على أثر ذلك. فبعد أن ألقت الشرطة القبض على الخروف، الأسبوع الماضي، أحيلت القضية إلى محكمة عرفية في المقاطعة للنظر، وتمت تسوية الأمر بين صاحب الخروف وأسرة المتوفاة.

ويعلق الصحافي مايكل كريستوفر، من دولة جنوب السودان، على الخبر الذي تناقلته وسائل الإعلام المحلية، وخصوصاً صحيفة “الوطن” الصادرة باللغة العربية، بأن “الإدارة الأهلية في الجنوب اهتمت بقضية قتل الخروف للمرأة، واهتمت بحل المشكلة، وهي عادة تهتم بقضايا الاقتتال بكل أشكاله، والنزاعات بين القبائل، وسرقة الأبقار، بالكيفية نفسها التي جرى بها الحكم على الخروف”.

وأضاف أن “صاحب الخروف تعهد تقديم خمس بقرات تعويضاً عن الدم لأسرة المتوفاة، بحسب اتفاق الطرفين، الذي أيدته المحكمة العرفية، كما أمرت المالك بدفع غرامة بقرة واحدة للمحكمة”.

وأضاف الصحافي أنه “وفقاً للقوانين العرفية في ولاية البحيرات، يتم منح أي حيوان أليف قتل شخصاً كتعويض لأسرة المتوفى”.

وذكر أن “الحكم أيده جيري ريموندو، القاضي السابق في محكمة الاستئناف التابعة للسلطة القضائية لدولة الجنوب”. وأوضح أن “الخطوة كانت ضرورية لإجبار مالك الخروف على المثول لتسوية القضية”.

 وبعد إصدار الحكم تم الإبقاء على الخروف في حجز الشرطة لمدة أسبوعين حتى يتمكن المالك من دفع الغرامات المستحقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى