رئيسيةعربي ودولي

السجن لعراقي نقل 25 مهاجراً غير شرعي إلى فرنسا

متابعة / عراق أوبزيرفر

حُكم على رجل عراقي بالسجن لنقله 25 مهاجرا في شاحنة صغيرة، شمال فرنسا

بعد منتصف ليل يوم 25 آب/أغسطس الماضي، شاهدت دورية للشرطة في بوبلانغ شمال فرنسا، شاحنة تسير بسرعة بطيئة وحمولتهاكبيرة. فاقترب الضباط من السائق وتمكنوا من التعرف عليه، وأمروه بالتوقف فأطاعهم، لكنه سرعان ما هرب إلى الجزء الخلفي من الشاحنة. قامت الدورية في تلك الليلة باعتقال السائق رفقة 25 مهاجراً آخرين كانوا في الشاحنة.  

أثناء محاكمته، شرح العراقي البالغ من العمر 28 عاما، أن مهربا طلب منه قيادة الشاحنة ونقل المهاجرين مقابل مروره إلى المملكة المتحدة. وقاللم أكن أعرف أنه فعل غير قانوني”.  

وحكمت عليه محكمة بولوني سور مير بالسجن 18 شهرا، مع وقف تنفيذ 12 منها، بالإضافة إلى منعه من دخول الأراضي الفرنسية لمدةثلاث سنوات.  

يعيش مئات المهاجرين في شمال فرنسا، كاليه ولون بلاج بالقرب من دانكيرك، بينهم عراقيون وإيرانيون وسودانيون وإريتريون، في مخيماتمتهالكة محفوفة بالمخاطر وظروف عيش متردية، ويقبعون تحت وطأة الطرد المستمر والإخلاء والعنف.  

وعلى الرغم من التهديدات البريطانية والإجراءات الفرنسية لمواجهة عمليات عبور المهاجرين إلى المملكة المتحدة، فإن عدد المهاجرين الذينعبروا بحر المانش ووصلوا إلى الأراضي البريطانية هذه السنة وحتى الآن، يفوق عددهم الذي سجل في 2021 وبلغ 28 ألفا و500 شخص.  

فخلال النصف الأول من 2022 شهدت أرقام محاولات عبور المانش باتجاه السواحل البريطانية ارتفاعا غير مسبوق، حسب وزارة الداخليةالفرنسية. فمنذ بداية العام الجاري، عبر 22.670 مهاجرا الممر المائي الخطير جدا، ما يمثل نحو ضعف الأرقام المسجلة في الفترة ذاتهامن العام الماضي (12.500).  

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى