خاصسياسي

السوداني: العراق مقبل على حركة إعمار كبيرة في جميع القطاعات

بغداد/ عراق أوبزيرفر

اكد رئيس مجلس الوزراء، محمد شياع السوداني، اليوم الخميس، خلال استقباله وفداً من مصرف جي بي مورغان الامريكي جدية الحكومة في إصلاح المنظومة المصرفية في العراق.

وقال بيان للمكتب الاعلامي لرئيس الوزراء، تلقته وكالة عراق أوبزيرفر، ان “السوداني، استقبل وفداً من مصرف جي بي مورغان، ضمّ كل من نائب مدير المصرف دانيل زيليكو، ومدير مجموعة المصرف الخاصة بالقطاع العام، في منطقة الشرق الأوسط غالي لاراكي”.

واضاف البيان، انه “جرى خلال اللقاء بحث الدعم للقطاع المصرفي والبنك المركزي العراقي والقطاع الخاص، كما تمّ التطرق إلى التجارة الدولية وإدارة المخاطر وتوسيع الإيرادات غير النفطية، التي تمثل واحدةً من أهم أولويات الحكومة، التي تعمل عليها ضمن خططها للإصلاح المالي والإداري”.

وأشار رئيس مجلس الوزراء، بحسب البيان، إلى “دور مصرف جي بي مورغان في تأسيس المصرف العراقي للتجارة TBI، الذي يعد اليوم النافذة المصرفية التجارية للعراق على العالم”، مؤكداً أنَّ “العراق مقبل على حركة إعمار كبيرة في جميع القطاعات”، معلناً عن “ترحيب حكومته بفتح فروع للمصرف في العراق، والاستعداد الكامل لتقديم الدعم للمصارف العالمية في العراق؛ لأنَّها تمثل أساس النظام المصرفي الذي يوفر الضمانات للمستثمرين، ويأتي في  مقدمها مصرف جي بي مورغان”، داعياً إلى “استمرار الدعم المقدم للبنك المركزي العراقي وتطوير المصرف الصناعي ليكون مؤهلاً للتنمية والاستثمار، مثلما حصل سابقاً مع  المصرف العراقي للتجارة”.

وتابع بالقول، أنَّ “الحكومة ماضية بإصلاح المنظومة المصرفية في العراق سواء ما يتعلق منها بالقطاع العام أو الخاص، وتصحيح حركة الأموال ودعم التجارة العالمية وكذلك دعم القطاع الخاص وإيقاف عمليات غسيل الأموال عبر الامتثال إلى المعايير الدولية وتحسينها”، منوهاً إلى أنَّ “الحكومة وضعت موازنة لثلاث سنوات، وهو يحصل لأول مرة، وأنَّ هذه الموازنة ستدعم القطاع الخاص عبر الصندوق  العراقي للتنمية، أو من خلال المشاريع الزراعية والصناعية فيها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى