تحليلاترئيسية

السوداني في كردستان.. هل تنهي الزيارة خلاف بغداد وأربيل ؟

بغداد / عراق اوبزيرفر

وصل رئيس الوزراء محمد شياع السوداني اليوم الثلاثاء، إلى مدينة أربيل في زيارة لإقليم كردستان برفقة وفد حكومي. يأتي ذلك بعد يوم من إعلان السوداني عن توصل حكومته إلى اتفاق يُنهي الخلاف بين بغداد وأربيل حول إيرادات نفط إقليم كردستان، غداة تسلم وزارة المالية في الإقليم مبلغ 400 مليار دينار من بغداد لتمويل رواتب الموظفين هناك.

 

النائبة السابقة عن الحزب الديمقراطى الكردستاني ميادة النجار قالت في حديث خاص لوكالة “عراق اوبزيرفر” اليوم الثلاثاء، “أن استمرار الحوارات بين الطرفين والتوصل إلى حلول سيكون في مصلحة العراق بشكل عام وليس من مصلحة إقليم كوردستان فقط”.

 

مؤكدة أن “السوداني يمتلك معلومات ودراية بتفاصيل المشاكل العالقة بين المركز والإقليم وهذا يساهم في سرعة التوصل إلى اتفاقات شاملة ومرضية”.

 

وأضافت، “أن كردستان لديه نيات صادقة لتصفير الملفات وحلها”.

 

من جهته قال عضو الحزب الديمقراطى الكردستاني محمد عامر في تصريح خاص لوكالة “عراق اوبزيرفر” اليوم الثلاثاء، أن “زيارة رئيس الوزراء محمد شياع السوداني إلى إقليم كردستان مهمة جدا وقد تحمل في طياتها حلاً جذريا للمشكلات العالقة بين بغداد وأربيل”، لافتا إلى أن “هناك اتفاقيات على اغلب المحاور بين الكرد والسنة والإطار التنسيقي لحل تلك المشكلات”.

 

وحذر عامر أنه في حال “عدم دفع واردات الإقليم إلى بغداد فإن الحكومة المركزية تستقطعها من حصة الإقليم في الموازنة العامة وهذا يعني أن اربيل نفذت التزاماتها مع بغداد”.

 

ولفت عامر في حديثه إلى ان محور الزيارة الأساس، يأتي من أجل إكمال المفاوضات للتوصل إلى اتفاق نهائي بخصوص قانون النفط والغاز”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى