اقتصادالعراقخاصرئيسية

السوداني يؤكد الحاجة إلى مسار جديد للإصلاح الاقتصادي

بغداد / عراق أوبزيرفر

وجه رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، اليوم السبت، بتشكيل فريق مشترك من مستشاريه والمصارف الأهلية، فيما أكد الحاجة إلى تبني مسار جديد للإصلاح الاقتصادي.

جاء ذلك خلال استقباله، وفداً مثل رؤساء مجالس الإدارة للمصارف الأهلية وممثلين عنها، وعن رابطة المصارف الأهلية الخاصة في العراق، وفق بيان تلقته وكالة عراق اوبزيرفر.

واستعرض السوداني، في مستهلّ اللقاء، أهم محاور العمل الاقتصادي الأساسية التي تعتمدها الحكومة في منهاجها، كما أوضح أبرز التحديات المالية والاجتماعية والأزمات التي يواجهها هدف التنمية المستدامة، وأبرزها مشاكل الفقر والبطالة.

وأعرب رئيس الوزراء عن قناعته بـ”أهمية الحلول الاقتصادية، والتعويل عليها في تحسين الواقع الخدمي والمعاشي للمواطنين”.

وأشار إلى أن “هناك حاجة لتبنّي مسار جديد للإصلاح الاقتصادي، عبر اعتماد صندوق العراق للتنمية، الذي سيحمل توجّهاً نحو تنفيذ المشاريع من قبل القطاع الخاص، من خلال صناديق تخصّصية تسهم في برامج التنمية”.

وشدد  السوداني على ضرورة “وجود قطّاع مصرفي كفوء، يحظى بثقة المواطنين، ومن دونه لا يمكن للحكومة أن تدعم التنمية والقطاع الخاص”.

من جانبهم، عرض مديرو المصارف وممثلوها رؤيتهم ومشاكلهم ومقترحاتهم، التي تصب في مسار دعم التنمية.

ووقد وجّه السوداني، في هذا الصدد، بـ”العمل على تسهيلها، وتشكيل فريق مشترك من هيئة المستشارين في رئاسة مجلس الوزراء والمصارف الأهلية، يتولّى مراجعة التشريعات التي تعيق عمل المصارف، واقتراح مشروعات استثمارية، ووضع آليات لدعم المصارف الأهلية وتفعيل دورها، فضلاً عن استقبال الدراسات والمقترحات وتقديم الحلول الممكنة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى