سياسي

“شل” تكشف للسوداني أسباب الانسحاب من العراق

هولندا/ عراق أوبزيرفر

كشف نائب الرئيس التنفيذي لشركة “شِل” المختصة في مجال الطاقة جون كروكر، يوم الخميس، عن أسباب انسحاب الشركة من أحد مشاريع البتروكيماويات في العراق.

جاء ذلك، خلال لقاء رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، جون كروكر، والمدير التنفيذي لشركة “ماموت” المختصة بقطاع النقل باول كيلدر، ومدير العلاقات الحكومية في شركة “سيبولت” المختصة بالطاقة، مارنكس كوتس، وذلك ضمن الزيارة الرسمية التي يجريها إلى هولندا، بحسب بيان لمكتب السوداني.

وأوضح ممثل شركة شِل، وفق البيان، أن “تغييراً طرأ على خطط الشركة في ما يتعلق بمشاريع البتروكيماويات في كل العالم، كان السبب في الانسحاب من مشروع (النبراس) في العراق”، مؤكداً في الوقت ذاته الحرص الشديد على استمرار عمل الشركة في العراق، الذي بدأ قبل 10 سنوات، والرغبة الجادة بتوسيعه في قطاع استثمار الغاز، الذي يشكل أحد أهم محاور الإصلاح الاقتصادي الذي تتبناه الحكومة.

وأشار كروكر، إلى أن “الشركة تركز استثماراتها ومشاريعها حالياً، في كل أماكن تواجدها، على قطاعات الغاز واستثماره وتقنيات تطويره”.

بدوره، أكد السوداني، حرص العراق على تعزيز التعاون مع الشركات الهولندية التي تمتلك خبرة مهمة في مجال الطاقة بجميع أنواعها، ولاسيما قطاع الطاقة النظيفة والمتجددة، ومشاريع الغاز المصاحب، مشيراً إلى توفر العديد من الفرص الاستثمارية أمام هذه الشركات، إلى جانب مشاريعها الحالية التي تديرها في العراق.

من جانبهم، عبر كيلدر وكوتس، عن شكرهما لما تقدمه الحكومة العراقية من تسهيلات للشركات الأجنبية، لافتين إلى أن الحرص على التواصل المباشر مع ممثلي الشركات يؤكد توجه العراق نحو الشراكة الجادة والمنتجة مع القطاع الخاص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى