سياسي

السوداني يبحث مع الخزعلي الاستقرار السياسي والأمني في البلاد

بغداد/ عراق أوبزيرفر

بحث رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، اليوم الأربعاء، مع الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق قيس الخزعلي أهمية دعم الاستقرار السياسي والأمني، لتمكين الحكومة من تنفيذ برنامجها الهادف إلى النهوض بالمستويات العمرانية والخدمية والاقتصادية.

وذكر مكتب الخزعلي في بيان تابعته عراق أوبزيرفر، أن الخزعلي استقبل رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، في مكتبه ببغداد.

وأضاف البيان، أن الخزعلي، أشاد بجهود الحكومة في تحقيق التنمية والإعمار والاستقرار في البلاد، موضحا أن الجانبين ناقشا أهمية دعم الاستقرار السياسي والأمني، لتمكين الحكومة من تنفيذ برنامجها الهادف إلى النهوض بالمستويات العمرانية والخدمية والاقتصادية.

 

وثمّنَ الخزعلي، جهود دولة رئيس مجلس الوزراء وحكومته في تنفيذ الإصلاحات المالية والاقتصادية، ومحاربة الفساد، واستنفار الجهود وزيادة زخم الثورة العمرانية التي تشهدها البلاد، لتحقيق العيش الكريم للعراقيين، مجددًا دعمه للحكومة في تنفيذ برنامجها الوزاري، وتحقيق طموحات الشعب العراقي الذي يُعوّل كثيرًا على هذه الحكومة، للخلاص من حقبة الإهمال والمعاناة خلال الفترة السابقة.

 

وفي ختام اللقاء، شكر رئيس الوزراء، سماحة الخزعلي، لمواقفه الوطنية، ودعمه الواضح لجهود الحكومة، واهتمامه العالي بكلّ ما يمس حياة الشعب العراقي، وفق البيان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى