سياسي

السوداني يستقبل عائلة أمريكية قتلت أبنتهم في العراق

واشنطن/ عراق أوبزيرفر

استقبل رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، اليوم الاربعاء، بمحل اقامته في واشنطن، عائلة عاملة الإغاثة الأمريكية كايلا مولر التي تمت تصفيتها من قبل داعش الإرهابي.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء في بيان، تلقته وكالة عراق أوبزيرفر، ان “السوداني، وعلى هامش زيارته الرسمية إلى الولايات المتحدة الأمريكية، استقبل عائلة المواطنة الأمريكية كايلا مولر، التي اختطفتها عصابات داعش الإرهابية في مدينة حلب السورية عام 2013 أثناء عملها في مجال تقديم الإغاثة الإنسانية، وتم قتلها في عام 2015”.

واضاف، ان “عائلة الضحية سلمت السوداني رسالة تتضمن مناشدة للحكومة العراقية في مساعدتهم بإجراء تحقيق يمكن من خلاله التوصل إلى رفات ابنتهم واستعادته إلى موطنها في الولايات المتحدة، لما يمتلكه العراق اليوم من خبرة كبيرة في مجال مكافحة الإرهاب، ودراية بالجماعات والفلول الإرهابية المنضوية ضمن عصابات داعش”.

وعبر رئيس مجلس الوزراء عن “تعاطفه الشديد مع عائلة الضحية، وأكد أن الأجهزة الأمنية المختصة ستباشر بالتحقيق للوصول إلى أية معلومة تمكّن من الاستدلال على رفات الضحية”، بحسب البيان.

وبين أن “الإرهاب قد استهدف جميع العراقيين دون أن يستثني ديناً أو عرقاً أو إثنية، وأن دماء الضحايا هي من تنتصر في النهاية، حيث اندحر الإرهاب في العراق بالتضحيات والدماء التي قدمها أبناؤه”، وفقا للبيان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى