سياسي

السوداني يوجه الجهات القطاعية بالتعاون خلال تنفيذ مشروع مجاري الحلة الكبير

بابل/ عراق أوبزيرفر

أعلن رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، اليوم الخميس، عن إحالة مشروع مجاري الحلة الكبير بمرحلته الثانية إلى التنفيذ، بكلفة تبلغ 287 مليون دولار .

واطلع السوداني، خلال جولة ميدانية، على سير أعمال تنفيذ المرحلة الأولى من المشروع، مؤكداً أنّ الزيارة تاتي لمتابعة مشاريع البنى التحتية، ومنها مشاريع المجاري والصرف الصحي التي تعاني من التلكؤ في الحلة، وأوضح أنّ القرار قد تمّ في مجلس الوزراء نحو إكمال المشروع الذي كان يعاني من نسب متدنية في الإنجاز بمرحلته الأولى، واستغرق وقتاً طويلاً، بحسب بيان لمكتب رئيس الوزراء الاعلامي.

وأشار السوداني إلى أن أعمال المشروع بمرحلته الأولى تتطلب تعاوناً من جميع الجهات القطاعية والحكومة المحلية، إذ إنّ أعمال الحفر قد تصل إلى 15 متراً، و 9 أمتار للشبكات ومدّ الأنابيب، فضلاً عن نصب المحطات ومدّ شبكات المياه الصالحة للشرب وهي عملية كبيرة، لذلك، اتجهت الخطة نحو إكمال متطلبات المجاري في الأحياء مع كامل متعلقاتها وتأثيث الطرق واستكمالها.

وشدد رئيس الوزراء على الالتزام بالمواصفات الهندسية، والعمل على مدار 24 ساعة وبوجبات عمل متعددة، من قبل الشركة المنفذة؛ من أجل تنفيذ كل مكونات المشروع بصورة متوازية، والانطلاق في المرحلة الثانية من المشروع على وفق الجدول الزمني المرسوم.

ووجه السوداني الشركة المنفذة بتقديم خطة عمل للتنفيذ وبضمانات واقعية، بالتنسيق مع وزارة التخطيط ومحافظة بابل وهيئة المستشارين، والاجتماع ببغداد بحضور الجهات الفنية والشركة، للاطلاع على جداول الأعمال، كما وجّه دائرة المهندس المقيم بالتدقيق في المواصفة وبما يتفادى أي عمليات حفر لاحقة، وأن يتضمن الإشراف إجراء فحوصات مختبرية معتمدة وموثوقة، بالاعتماد على مكاتب وشركات استشارية رصينة؛ من أجل استكمال كل جوانب المشروع، وتجاوز أي تأخير طارئ.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى