خاصسياسي

السوداني يوعز برصد موازنات مالية للنهوض بالواقع البيئي

بغداد/ عراق أوبزيرفر

أكدت مديرية بيئة محافظة البصرة، الإثنين، أن مؤتمر المناخ الذي عقد في المحافظة، سينتج برامج ومشاريع تخص الواقع البيئي، فيما أكدت أن رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني أوعز برصد موازنات مالية للنهوض بهذا القطاع.

وقال مدير بيئة البصرة وليد الموسوي، في تصريح صحفي تابعته وكالة عراق أوبزيرفر، إن “مؤتمر المناخ الذي عقد في البصرة، ستنتج عنه برامج ومشاريع أعد لها مسبقاً للنهوض بواقع البيئة العراقية”، لافتاً إلى أن “النهوض بالواقع البيئي للبلاد يحتاج إلى موازنات مالية وهو ما تم رصده بالإيعاز من رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، بالإضافة إلى المساهمات الكبيرة التي قدمت من المنظمات الأممية ودول الاتحاد الأوروبي وممثلة الأمين العام للأمم المتحدة”.

وأضاف الموسوي، أن “هذه المساهمات ستغير من الواقع البيئي في العراق، وقد يتم نصب محطات عملاقة لمعالجة مياه الصرف الصحي و مياه الشرب وكذلك معالجة التربة من الألغام التقنية لوزارة النفط”، مبيناً أن “هناك مجموعة كبيرة من المشاريع يفترض أن ترى النور من خلال هذا المؤتمر”.

وتابع أن “المشاريع ستكون على 3 مراحل (سريعة – متوسطة – طويلة الأمد)، وستظهر نتائج ملموسة لها بشكل سريع إذا تم العمل بجدية”، مؤكداً أن “المؤتمر سيكون بادرة خير لتغيير حقيقي بواقع البيئة في العراق”.

وعن الوضع البيئي للعراق، أكد الموسوي أن “الوضع البيئي الحالي في العراق يعد متراجعاً وعلى جميع الصعد”، مبيناً أن “البلاد تعاني من بيئة هواء ملوثة وشح مياه ونوعية مياه ملوثة، بالإضافة إلى تربة ملوثة بأشكال عديدة من أنواع الملوثات من بينها الألغام والانسكابات النفطية”.

ولفت إلى أن “هناك انتهاكات بيئية من قبل القطاعين العام والخاص”، مؤكداً أن “القطاع العام يسهم بتلوث البيئة بنسبة 90 بالمئة”.

وأشار إلى أن “العراق يعاني من التصحر وغياب الحزام الأخضر”، لافتاً إلى أن “هذا التلوث يدعو إلى وقفة جدية وحكومية لمعالجة وحلحلة هذه الأزمة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى