خاصرئيسيةعربي ودولي

السودان.. استمرار العنف رغم الهدنة

السودان / متابعة عراق أوبزيرفر

استمرت، اليوم الأحد، أعمال العنف، والاتهامات المتبادلة، بين قوات الجيش السوداني، وقوات الدعم السريع، الذي دخل صراعهما الدموي أسبوعه الثاني، وذلك رغم إقرار هدنة أخرى سابقة بين الطرفين، واحتفال السودانيين بعيد الفطر.

وتم تداول صور تظهر تعرض منطقة البراحة في مدينة الخرطوم بحري لأضرار بالغة جراء القصف الذي طالها ليل الجمعة، وفق قناة الحرة.

وسمعت أصوات الرصاص والطائرات في مناطق المربعات والصالحة والمهندسين غربي أم درمان، القريبة من العاصمة الخرطوم، منذ السادسة صباحا.

في غضون ذلك، استمرت الاتهامات المتبادلة بين طرفي النزاع، إذ أشارت قوات الدعم السريع إلى فيديو يظهر تنفيذ قادة الجيش “عملية إخلاء بالقوة الجبرية لجميع السجناء المتواجدين بسجن كوبر”، الذي يضم قادة النظام السابق وذلك “بهدف باستعادة نظام الحكم في البلاد”.

واتهمت قوات الدعم السريع الجيش السوداني بضرب قواتها بواسطة الطيران في منطقة كافوري شرق الخرطوم، مشيرة إلى “مقتل وإصابة العشرات” من المدنيين في هذا الهجوم الذي لم تتوفر دلائل تؤكد وقوعه بالفعل.

ومن جانبه، اتهم الجيش السوداني في صفحته على فيسبوك “قوات الدعم السريع” بارتكاب “انتهاكات” ضد بعثات دبلوماسية، مشيرا إلى “سرقة” العربة الدبلوماسية الخاصة بالسفير الماليزي أثناء تسوقه بعد إنزاله من العربة وهروبهم بها، “والاعتداء” على موكب إخلاء أفراد السفارة القطرية المتجه إلى بورتسودان، “ونهب أموالهم وجميع حقائبهم وهواتفهم النقالة”.

وتحدث الجيش السوداني عن إطلاق النار على موكب السفارة الفرنسية.

واتهم الجيش عناصر قوات الدعم بارتداء أزياء القوات المسلحة واستخدام عربات بطلاء مشابه لذلك المستخدم في عربات الجيش “للتضليل ومحاولة إلصاق بعض الانتهاكات والجرائم” به.

ونشرت الصفحة مقطعا يظهر “استسلام قوات الدعم السريع المتمردة بالفشقة الصغرى استجابة لقرار القائد العام للقوات المسلحة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى