المحرررئيسيةعربي ودولي

السودان.. الدعم السريع يسقط طائرة للجيش

متابعة/ ععراق اوبزيرفر

أعلنت قوات الدعم السريع أنها أسقطت طائرة تابعة للجيش من طراز “ميغ”، الأحد، في استمرار لأعمال القتال التي يشهدها السودان منذ أسابيع.

وقال بيان لقوات الدعم السريع إن طيران الجيش شن غارات على مواقع تابعة له في منطقة بحري التابعة للعاصمة، مشيرا إلى أنه أسقط طائرة “ميغ” للجيش السوداني.

ولم يعلق الجيش على بيان قوات الدعم السريع، كما لم يتسن التأكد من صحة البيان من مصادر مستقلة.

وفي استمرار للجهود الهادفة إلى إنهاء الحرب، دعت الرياض وواشنطن طرفي النزاع في السودان للعودة إلى طاولة المفاوضات من أجل التوصل إلى وقف إطلاق نار جديد، قبل يومين من زيارة وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن إلى السعودية.

وجاء في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية (واس)، الاحد، أن الرياض وواشنطن على استعداد لاستئناف المحادثات الرسمية، كما يدعوان “الطرفين إلى اتفاق على وقف إطلاق نار جديد، وتنفيذه بشكل فعال بهدف بناء وقف دائم للعمليات العسكرية”.

هدن هشة

جاءت الدعوة غداة قصف جوي ومدفعي هز الخرطوم، السبت، بغياب أي أفق للتهدئة في نزاع دخل أسبوعه الثامن ويواصل حصد الضحايا الذين أعلن الهلال الأحمر السوداني دفن 180 منهم من دون التعرف على هوياتهم.

زادت حدة المعارك في اليومين الماضيين، بعدما لاقت هدنة مؤقتة أبرمت بوساطة سعودية أميركية بين الجيش وقوات الدعم السريع، مصير سابقاتها بانهيارها بشكل كامل.

منذ اندلاع النزاع في 15 أبريل، لم يف الجانبان بتعهدات متكررة بهدنة ميدانية تتيح للمدنيين الخروج من مناطق القتال، أو توفير ممرات آمنة لإدخال مساعدات إغاثية.

قتل أكثر من 1800 شخص منذ اندلاع المعارك منتصف أبريل، وفق مشروع بيانات مواقع النزاع المسلح وأحداثها، إلا أن مسعفين ووكالات إغاثة ومنظمات دولية يعتقدون أن الأرقام الفعلية للضحايا أعلى بكثير.

وتابع البيان: “ما زال وفدا القوات المسلحة السودانية، وقوات الدعم السريع موجودين في مدينة جدة، رغم تعليق المحادثات وانتهاء وقف إطلاق النار لمدة 5 أيام”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى