العراقالمحررخاصرئيسيةعربي ودولي

السويد تعتذر للعراق بشأن حادثة حرق المصحف

بغداد / عراق اوبزيرفر

تلقت وزارة الخارجية، اليوم الجمعة، رسالة من نظيرتها السويدية تعبر عن أسفها بشأن توجيه الإهانة للقرآن الكريم.

وقال المتحدث باسم الوزارة أحمد الصحاف في بيان، إن”وزارة الخارجيَّة تلقت عبر سفارتها في ستوكهولم، نسخة من رسالة وزارة الخارجيَّة السويديَّة عبر وكيلها جان كنوتسن، والموجهة إلى رؤساء بعثات الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلاميّ، بشأن توجيه الإهانة للقرآن الكريم في ستوكهولم، إذ عبَّر فيها عن عميق أسفه لما حدث يوم الأربعاء، في أول أيام عيد الأضحى أمام مسجد ستوكهولم”

وأشار الصحاف الى أن “الرسالة أكدت أنَّ الحكومة السويديَّة ترفض بشدة مثل هذه الأعمال المعادية للإسلام، وإنَّها لا تدعم أو تتغاضى بأي حال عن الآراء المعادية للإسلام التي عبر عنها الشخص المعني خلال هذه الواقعة”، مُضيفاً أنَّ “حكومة السويد تتفهم تماماً أنَّ المسلمين في السويد وفي الدول الأخرى قد شعروا بالإهانة لما حدث”.

وأشار إلى أنَّ “الشرطة بصدد إجراء تحقيق بشأن الانتهاكات المشتبه بها وفق قانون جرائم الكراهيَّة السويديّ”، مُبيناً أنه “يوجد في السويد حق دستوريّ في حرية التجمع والتعبير والتظاهر، وأن الشرطة تتخذ قرارات السماح بالمظاهرات بشكل مستقل”.

وأضاف أنَّ “وزارة الخارجيَّة السويديَّة أبلغت الشرطة بالاعتبارات المعنيَّة من وجهة نظرها”.

وأوضح الصحاف حسب البيان أن “وزارة الخارجيَّة العراقيَّة تعكس قيم وأخلاقيات الدولة العراقيَّة وشعبها، الذي يحترم المقدسات الدينيَّة ويرى حساسيَّة عالية في هذا الأمر، كما أن موقف الوزارة يستمر متتابعاً ليؤكِّدَ أهميَّة استجابة الجانب السويديّ لمطلب الحكومة العراقيَّة بتسليم مرتكِب هذا الفعل الشنيع ليلقى جزاءه وفق القانون العراقيّ”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى