المحررخاص

السيادة الوطنية تنتهك

بغداد / عراق اوبزيرفر

اتهم النائب علي تركي الجمالي ،  الخميس ، حكومة إقليم كردستان ب التواطؤ مع تركيا لسكوتها عن الاعتداءات التركية ، مشيرا إلى أن السيادة الوطنية تنتهك وسط صمت كردي مريب .

وقال الجمالي في حديث لوكالة عراق اوبزيرفر” : ان ما تقوم به الحكومة التركية من انتهاكات مستمرة وعدم وجود موقف من حكومة إقليم كردستان دليل واضح مدى تواطؤ الإقليم.

وأضاف ،أن التواطئ الاكبر والعلني هو الموقف الساند من مسعود برزاني وحكومة الاقليم والذي بات واضحا وجليا .

واشار، الى انه  بات على أبناء العراق الشرفاء ان يكون لهم موقف من هذا التواطئ وإلا فالقادم من الافعال التركية والكردية ومن يتبعهم من المرتزقة من ساسة العراق ينبأ بخطر كبير. ا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى