العراقخاص

الشريفي: العراق ساحة لتصفية الحسابات والحلبوسي دفع الثمن 

 

بغداد/ عراق اوبزيرفر

قال الخبير الاستراتيجي احمد الشريف:” اليوم، انه من غير الممكن استهداف الحلبوسي نعتبره صراعا سياسيا داخليا في حزبه او خارجه”.

وذكر الشريفي لوكالة “عراق اوبزيرفر ” على أن العراق ساحة لتصفية الحسابات الإقليمي والدولي ،وان دول الإقليم باتت تتصارع فيما بينها في محاور عدة لان موقع العراق المهم كبير جدا في التوازنات الاقليمية “.

وأشار الشريفي إلى أن الاطلالة البحرية والممرات سواء ممرات الطاقة او ممرات النقل الاستراتيجي الذي يربط الخليج بحوض البحر المتوسط “.

وتابع ان الحلبوسي في موقع مهم جدا يلتقي في هذه المعادلة عبر الطاقة خطوط النقل الاستراتيجي والوجود الأكثر وفرة للغاز الطبيعي والذي يشكل لمعظم الصراعات الاقليمية والدولية “.

ويرى ان الحلبوسي دفع ثمن هذه الصراعات وليس استهدافا شخصيا له، ولحزبه ودوره السياسي وامتداداته الإقليمية والدولية ولا نستطيع ان نخفي على الرأي العام العراقي والدولي ، اذا اعتبرنا العراق ساحة لتصفية الحسابات الاقليمية والدولية فمعنى ذلك ان هنالك مشاريع وافدة عابرة للحدود تتصارع فيما بينها وهذه المشاريع في كثير من الاحيان حينما تتصارع تطيح برؤس ونماذج سياسية فاعلة ومؤثرة في المشهد السياسي “.

وتساءل الخبير الاستراتيجي :” هل الذي حصل في حزب الحلبوسي هو فقط لاستحقاق قضية رتبت بشكل او باخر سريعا ام انها أعمق بكثير مما هو عليه الحال فالمعطيات تشير الى ان القضية هو ان الخلبوسي وحزبه دفع ثمن صراعات اقليمية وبدوافع دولية وان مسألة اعادة الانتاج والتدوير السياسي بات مستبعدا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى