العراق

الشمري يهدد 166 ضابطاً بمجالس تحقيقية.. لماذا؟

بغداد / عراق اوبزيرفر

كشف وزير الداخلية عبد الامير الشمري، اليوم الثلاثاء، عن “تجاوز” 166 ضابطاً سلسلة المراجع وتقديمهم طلبات استثناء لترقيتهم عبر مجلس النواب ومكتب رئيس الوزراء، متوعداً إياهم بمجالس تحقيقية.

وقال الشمري في كتاب رسمي، إن “عـدد الضباط الـذين قدموا طلبـات لاسـتثنائـهم مـن شـروط الترقيـة لجــدول تمـوز ۲۰۲۳ وتجـاوزوا سلسـلة المراجـع ووردت طلبـاتـهم مـن مجلـس النـواب العراقي ومكتب رئيس الوزراء بلغ 166 ضابطاً”.

واوضح ان “ضـوابط الترقيـة تـم اعـدادها حسـب قـانون الخدمـة والتقاعد لقـوى الامـن الـداخلي رقم (18) لسنة (2011) وهي عادلة”. ولفت الى “وجـود اعـداد كبيـرة مـن الضـباط كانـت اخـر ترقيــه لـهـم فـي جـدول تمـوز ۲۰۲۲ وكانون الثاني 2023 أي انهم لم يمضوا أكثر من سنة في رتبتهم الحالية”.

وتابع الشمري ان “قيـام الضباط بتقديم طلبـات للحصـول علـى منصـب او الحصـول علـى الترقيـات خـارج الضـوابط سيؤدي الـى عواقب وخيمـة للـوزارة وتشجيع الضباط علـى سـلـوك طـرق أخـرى غيـر الطـرق المهنيـة فـي الحصـول علـى الترقيـات الامـر الـذي يســـبب احبـاط لبــــاقي الضـــباط الذين لا يتمكنون من الوصول الى صاحب القرار”.

وقال الشمري، “نسـبنا توجيـه كـافـة الضـباط بعـدم تجـاوز سلسلة المراجـع فيمـا يخـص اسـناد المناصـب والترقيـة كونهـا تخضـع لتقـديرات مديريهم وقـــادتهم وحسـب الاستحقاقات وبخلافـه يتم تشكيل مجالس تحقيقية بحقهم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى