العراقخاصرئيسية

خبير اقتصادي: السوداني سيعتمد على المال السياسي والسلاح المنفلت

كشفت مصادر مطلعة اليوم الثلاثاء، ان تم تشكيل المناصب القديمة في حكومة المكلف برئاسة الوزراء محمد شياع السوداني، وستتم فيه منح نائبين لرئيس الجمهورية ونائبين لرئيس الوزراء، وقد الغى رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي المناصب الاربعة، وذلك بسبب الازمة المالية .

وقال الخبير الاقتصادي عبد الرحمن الشيخلي لوكالة “عراق اوبزيرفر”، ان رئيس الجمهورية عبد اللطيف رشيد، يمتلك صلاحيات واسعه بحيث يوزعها على نوابه، وكذلك ينطبق على رئيس الوزراء الذي يستمد صلاحياته من المال السياسي والسلاح المنفلت الذي يملكه الكيان السياسي الذي فرضه على مجلس النواب بعد انسحاب القوى الفائزة.

وتتفاقم الازمة المالية، والتي تعود سلبياتها على المواطنين، لاسيما الخريجون منهم ،الذين يطالبون بتعيينهم، كحق قانوني، وان استحداث مناصب نواب اربعة للرئاستين الجمهورية والوزراء يمكنها تعيين “3” الاف خريج سنوياً .

ويرى الشيخلي، ان قانون الدعم الغذائي للطوارئ والتنميه يخول المحافظين ايضاً، بتعين الف درجه وظيفيه (بعقد) لا يزيد عن (300 الف دينار) فقط في وقت يرتفع عدد الموظفين في دولة العراق الحاليه عن (4.5 مليون) موظف.

الاحصاءات الرسمية سجلت اكثر من 30%  من نسبة العاطلين بين الشباب الذكور والاناث، فيما اكدت تضاعف النسابة بسبب الترهل الوظيفي في عموم الوزارات وهذا ما دفع الحكومة لتقليص سنوات الخدمة والاحالى على التقاعد .

وبين الخبير الاقتصادي، انه لا تزيد ساعات عمل الموظفين الفعليه الـ ( 17 دقيقه) من اصل بين (7-8 ساعات يومياً) مفترضه وحسب تقرير صندوق النقد والبنك الدوليين، اليوم رواتب الدرجات العليا، والتي تشكل اكثر من 75% من مجمل رواتب موظفي العراق بالكامل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى