اقتصادالعراقالمحررخاص

الشيخلي يستعرض فائدة التعامل بالدينار على العراق

بغداد/ عراق اوبزيرفر

اكد الخبير الاقتصادي عبد الرحمن الشيخلي، اليوم الجمعة ، ان العراق يعد خامس اكير مستورد للبضائع من تركيا ، حيث يبلغ حجم الاستيرادات عن الـ ١٥ مليار دولار،  فيما اشار الى ان العراق لا يصدر لتركيا ما قيمته عن ١،٤ ملياردولار.

وقال الشيخلي لوكالة “عراق اوبزيرفر”  ان تصدير العراق لتركيا عباره عن بترول خام ، في حين ان البضائع المستوردة تشمل اغلب الاحتياجات اليومية للعراقيين.

واستدرك الخبير الاقتصادي،  ابتداءً يفترض بالعراق ، التوجه لاستيراد المواد الاولية الصناعية والزراعية، فضلا عن بعض المواد النصف مصنعة لاغراض انشاء الصناعات العراقية المحلية لغرض تشغيل الايدي العاملة العاطلة في العراق اليوم.

ومضى حديثه بالقول ، من هذا المنطلق جاء التوجيه الحكومي بشأن التجارة مع الجارة الشمالية، وقد اتخذت الحكومة مؤخراً كثير من الاجراءات لتسهيل التجارة، معها خاصة عند الاتفاق مع المصارف التركية على التبادل التجاري بالعملات المحلية ( الليرة التركية مقابل الدينار العراقي) وبذلك تكون الفائدة تعم الجانبين، هذا من جانب ومن جانب اخر يمكن تعميم مثل هذا التعامل مع الجارة الشرقية، وبخاصة ما يتم استيراده منها عبر المنافذ الحدودية الكبيرة التي نرتبط بها والتي غالبيتها تشكل مواد استهلاكيه يومية ،كالخضار والفواكه و الالبان وبعض المواد الاساسية و وفق معايير تنافسية، بخاصة وهي تعاني من ضغوطات خارجية وعقوبات، وبذلك يكون تحقق اكثر من فائدة لكلا الجارين.

وتابع، يمكن للعراق استخدام الحجم الكبير للاستيراد البضائع التركية بالضغط على الحكومة التركية لزياده حجم الاطلاقات المائية، عبر نهر دجله التي تقلصت بحجم كبير جداً بسبب السدود التركية المنشأة على النهر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى