العراقالمحررخاص

الخزعلي يوجه رسالة لمتظاهري الاطار ..هذا نصها

تقرير/ عراق اوبزيرفر
قال الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق في رسالة وجهها الى المتظاهرين اطلعت وكالة ” عراق اوبزيرفر” عليها ، ، أن متظاهري دعم الدولة بعثوا رسالة تفاجأ منها الكثير.
وقال الخزعلي، اليوم الجمعة، في تسجيل صوتي خاطب به المتظاهرين، “اخواني المتظاهرين شكراً لكم وجزاكم الله خير الجزاء، اليوم ادخلتم الفرح على قلب كل عراقي شريف، واليوم ادخلتم الفرح على قلب أبونا الحاج ابو مهدي رحمة الله عليه، ورآكم وهو كله فرح وسرور، عندما يرى اولاده وأبناءه بكل شجاعة وبكل وعي وهم يدافعون عن العراق وعن مصلحة شعبه ويدافعون عن الدولة التي ضحيتم انتم وضحى هو من أجلها عسكريا في جبهات القتال”.
وتابع ، “اليوم اثبتم انكم جمهور الوعي والجمهور الشجاع وجمهور الثبات، وارسلتم هذه الرسالة الى الجميع، ان هذا الشعب يأبى الا الحياة ويأبى الموت، وويجب ان تنجح دولته وتجربته”.
وقال، أنه “من ناحيتنا نعاهدكم على الاستمرار في طريق بناء الدولة والدفاع عنها والاسراع في تشكيل الحكومة بأسرع وقت من اجل ان تقوم بواجباتها في تقديم الخدمات المطلوبة منها امام ابناء شعبها”.
وأشار الشيخ الخزعلي، إلى أنه “يجب الاسراع في انعقاد مجلس النواب بأسرع وقت من اجل ان يقوم بواجبه، ومن اهم واجباته الان هي معالجة موضوع الموازنة، اما ان تشكل حكومة وتقوم بتقديم قانون الموازنة واما ان يتم تعديل قانون الموازنة الحالي لأنه اذا بقي على حاله فانه هناك خطر كبير بأن لا يمكن لهذه الحكومة ان تقوم بدفع الرواتب في السنة القادمة”.
وشدد سماحته على أنه “يجب ان نتفق جميعا على ان مصلحة العراق اهم منا جميعا، والشعب العراق هو الغاية التي نعمل من اجلها ويجب ان نقدمها على غاياتنا ومصالحنا الخاصة”، مؤكداً أنه “من ناحيتنا سائرون في هذا الطريق وان شاء الله لن يحصل الا الخير مادام هذا الوعي موجود وهذه الشجاعة موجودة فلن يحصل الا الخير”.
وشكر المتظاهرين بالقول، عودوا سالمين غانمين الى محافظاتكم، وشكرا لكل ابناء المحافظات العراقية واخص بالشكر ابناء محافظة نينوى، وابناء محافظة البصرة وهذه المحافظة هي محافظة اهل البيت والحسين والعباس سلام الله عليهم”.
وختم رسالته بالقول “شكرا على غيرتكم وشجاعتكم، لقد ارسلتم رسالة تفاجأ منها الكثيرون الا انا لم اتفاجأ لأنني اعرف غيرتكم وشجاعتكم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى