العراقرئيسية

الصحة تبرم مذكرة تفاهم مع “روش” السويسرية

بغداد/ عراق أوبزيرفر



أعلنت وزارة الصحة العراقية، الخميس، إبرام مذكرة تفاهم مع شركة اف هوفمان لا روش ليمتد  “روش” الرائدة في عالم صناعة الأدوية، مؤكدة أهميتها لتطوير الخدمات الصحية في البلاد وتمكين المرضى من الحصول على رعاية صحية “مبتكرة” ذات جودة عالية.


وقالت الوزارة في بيان تلقته وكالة عراق أوبزيرفر: إن” الوزير صالح مهدي الحسناوي حضر حفل التوقيع إلى جانب مدير الشركة في العراق أيمن حاج إبراهيم ومحمد طرفة المسؤول عن تطوير السياسات الطبيّة في (روش) وعلي جمال الممثل عن وكيل الشركة في العراق (مكتب الوهج العلمي) و مدير عام (كيماديا) أحمد سامي ممثلاً عن وزارة الصحة”، مشيرة إلى، أن” هذا الحدث يعد مناسبة لتأكيد الجانبين على جهودهما المستمرة لتطوير القطاع الصحي العراقي والاهتمام بالكوادر الطبية المختلفة بما يخدم المريض العراقي في جميع أنحاء البلاد”.


وبينت، أن” مذكرة التفاهم هذه تعكس مدى إيمانها بأهمية الشراكة مع المؤسسات والشركات الفاعلة في قطاع الرعاية الصحية للوصول إلى الهدف الأهم المتمثل في تحسين تجربة المواطنين العراقيين في مجال الخدمات الصحية”، موضحة، أن” هذه المذكرة ليست إلا محطة مهمة لبرنامج تعاون سيلتزم من خلاله كل من (روش) ووزارة الصحة العراقية باتخاذ خطوات فاعلة تمكن المرضى من الحصول على رعاية صحية متكاملة ومبتكرة أيضاً”.


وأوضحت، أن” الاتفاقية تشمل الخطوات اللازمة لدعم الوزارة وتعزيز قدرات عملية اتخاذ القرار الصحي المبني على أساس القيمة ودعم عملية التحول الرقمي بالإضافة إلى اتخاذ الخطوات اللازمة لتحسين جودة البحوث الطبية والمساعدة بالاكتشاف المبكر للمرضى وتحسين الوعي العام”.


وأشارت إلى، أن” هذه الشراكة تنص على عمل الطرفين يداً بيد لتعزيز القيمة المقدمة للمرضى خصوصا لمرضى السرطان وأمراض الدم والهيموفيليا والتصلب المتعدد والأمراض النادرة”.


وعبر وزير الصحة صالح الحسناوي، بحسب البيان، عن” سعادته بالعمل المستمر مع الشركات والمؤسسات المختلفة لتحقيق رؤية الوزارة في مجال الرعاية الصحية في عموم البلاد”.


وأكد ممثل وزارة الصحة أحمد سامي مدير عام (كيماديا)، أنه” بالنظر إلى أن قطاع الرعاية الصحية يعد من أكثر القطاعات حيوية في العراق فإننا نعمل بصورة حثيثة ليحصل المواطنون على أفضل الخدمات الصحية حيث نسعى من خلال برامجنا ومبادراتنا إلى تحقيق نتائج إيجابية الأمر الذي يدفعنا لتحقيق المزيد”.

بدوره، سلط مدير شركة “روش” في العراق أيمن حاج إبراهيم الضوء على مساعي الشركة المستمرة لتوظيف قدراتها وإمكانياتها لدعم جهود وزارة الصحة للنهوض بعملها، مؤكداً، أن” العنصر الأساسي في تمكيننا من تحقيق رؤيتنا الهادفة إلى تعزيز خدمات الرعاية الصحية في العراق يتمثل في إيمان شركائنا بنا”، مبينا، أن” هذه الشراكة الاستراتيجية مع وزارة الصحة العراقية تعني أن الجانبين على الطريق الصحيح وبأن الرؤية الطموحة في مجال الرعاية الصحية في العراق يمكن تحقيقها بتضافر جميع الجهود وتعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص”.


وتعد “روش” من الشركات الرائدة عالمياً في مجالي الأدوية والتشخيص، وهي تركز على النهوض بالعلم لتحسين حياة البشر، وبالجمع بين نقاط القوة في مجالي الأدوية والتشخيص، فضلاً عن القدرات المتنامية في مجال الوعي الطبي المدفوع بالبيانات، ونجحت في تقديم رعاية صحية شخصية حقيقية لكل فرد، وتعمل مع شركاء عبر قطاع الرعاية الصحية لتقديم أفضل رعاية لكل فرد.


وتابع، أن” روش” تصنف الشركة الأكبر عالمياً في مجال التكنولوجيا الحيوية حيث أنتجت مجموعة متميزة جداً من الأدوية في مجال الأورام والمناعة والأمراض المعدية وأمراض العيون وأمراض الجهاز العصبي المركزي، وتعد رائدة في فحوص التشخيص المختبرية وفحوص تشخيص السرطان بناءً على تحليل الأنسجة، وهي إحدى الشركات الأبرز في مجال السيطرة على مرض السكري، وفي السنوات الأخيرة استثمرت في مجال البصمة الوراثية وشراكات البيانات الواقعية وأصبحت شريكاً رائداً في مجال الوعي الطبي”.


ومنذ تأسيسها في عام 1896 لم تتوقف “روش” بحسب القائمين أيضاً عن البحث عن طرق أفضل للوقاية من الأمراض وتشخيصها وعلاجها وتحقيق مساهمة مستدامة في المجتمع،  كما تهدف الشركة أيضاً إلى زيادة فرص المرضى في الاستفادة من الابتكارات الطبية بالتعاون مع جميع الجهات المعنية، وتضم قوائم الأدوية الأساسية النموذجية لمنظمة الصحة العالمية ثلاثين دواءً لشركة “روش”، ومنها مضادات حيوية تنقذ حياة المرضى وأدوية مضادة للملاريا وأخرى لعلاج السرطان، فضلاً عن ذلك، للعام الثاني عشر على التوالي، تم الاعتراف بـ”روش” ضمن الشركات الأكثر استدامة في مجال الصيدلة وفقاً لمؤشرات (داو جونز) للاستدامة.

ويقع المقر الرئيس لمجموعة روش في بازل بسويسرا، وتباشر عملها في أكثر من 100 دولة، وفي عام 2020 تجاوز عدد العاملين بها 100,000 موظف من جميع أنحاء العالم، وفي العام ذاته، استثمرت روش 12.2 مليار فرنك سويسري في الأبحاث والتطوير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى