خاص

الصدر يقطع خطبته ويغادر غاضبا من جمهوره

بغداد / عراق اوبزيرفر

غادر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، اليوم الجمعة، منصته اثناء إلقاءه كلمة بمناسبة ذكرى استشهاد والده السيد محمد محمد صادق الصدر.

وغادر الصدر بعد دقيقتين من صعوده المنصة، بسبب صخب جماهيره وعدم اعطاءه فرصة للكلام،وقد قد وجه كلمة بمناسبة في ذكرى استشهاد آية الله العظمى السيد محمد محمد صادق الصدر ونجليه،وقال امام حشد من مناصريه كلمة لم تتعد الدقيقة  ،بعدها غادر المنصة غاضباً، بسبب مقاطعتهم له وعدم انصاتهم .

وقال :

من قتل السيد الصدر ..من قتل السيد الوالد ومن قتل نجليه؟ اغلبنا سمع خطبه الذي اعطى اطروحاته فيمن قتل الامام الحسين عليه السلام

ومن قتل السيد الوالد ..ثم حاطب الجمهور ـوالجواب على ذلك بعدة اطروحات ،

بعدها شن هجوما على البعث  الصدامي الملعون ..بامر من الطاغية الملعون ،حسب وصفه

ثم هتف ..كلا كلا حزب البعث ،ودعا الجهور لذات الهتاف ،باعتباره المباشر بالقتل او هو حامل السكين وما حصل بتهديد بعد خطبته الذي دعا لاخرج المعتقلين .

ثم علت هتافات الجمهور ..بعدها ترك المنصة وغادر غاضباً على الجمهور .

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى