العراقرئيسية

العراق الأول عالمياً بقطع الإنترنت في 2023

بغداد / عراق أوبزيرفر

كشف موقع متخصص بأخبار الشبكة الخاصة الافتراضية، اليوم الأربعاء، ان العراق شهد أكبر عدد من عمليات قطع الانترنت في العالم خلال عام 2023 بسبب عمليات “الغش” في الامتحانات، فيما بيّن ان عمليات اغلاق الانترنت في هذا البلد الى جانب إيران والجزائر، كلفت أكثر من مليار دولار من النشاط الاقتصادي.

وقال موقع “ميدل ايست آي” البريطاني في تقرير، إن موقع (توب تين VPN) أجرى دراسة اظهرت أن العراق شهد قطع الانترنت عنه 66 مرة خلال العام 2023، تم فرض معظمها خلال الامتحانات المدرسية لمنع الغش من قبل الطلاب”.

وتابع التقرير ان “إيران وحدها خسرت نحو مليار دولار بسبب عمليات اغلاق الانترنت، التي استهدفت بشكل رئيسي المتظاهرين المناهضين للحكومة”، مبينا أن “الجزائر واليمن والسودان وسوريا وتركيا، كانت ايضا من بين أكثر الدول التي لجأت الى عمليات قطع الانترنت في العام 2023”.

وبعدما اوضح التقرير ان قطع الانترنت اثناء الامتحانات، بهدف منع الغش من قبل الطلاب، كان يعتبر قضية مثيرة للجدل في الماضي، حيث يصفه نشطاء الحقوق الرقمية بانه “انتهاك لحقوق الانسان”، اوضح ان “العراق يفرض قيوداً على استخدام الانترنت خلال الامتحانات منذ سنوات، على الرغم من الانتقادات داخل وخارج البلد”.

واشار التقرير الى ان “مجموعة الحقوق الرقمية (آكسس ناو)، التي ساهمت في رعاية حملة تحت هاشتاغ #NoExamShutdown و#KeepItOn في العام 2023، وصفت عمليات اغلاق الانترنت بانها انتهاك (للقانون والمعايير الدولية لحقوق الانسان)، وانها تسببت في وصول الخدمات الاساسية عبر الانترنت الى حالة من الجمود التام”.

لكن وزارة الاتصالات العراقية كانت قالت في آيار/مايو الماضي، انها رفضت طلبا من وزارة التربية والتعليم بـ”فرض قطع الانترنت”، مضيفا أن “برغم ذلك فان المجموعات المتخصصة بمراقبة الانترنت أكدت أن خدمة الانترنت قطعت في الشهر التالي خلال فترة الامتحانات”، وفقاً للتقرير.

وبالاضافة الى الجدل القائم حول الانترنت والامتحانات المدرسية، قال التقرير ان “عمليات اغلاق الانترنت جرت ايضا في عدد من البلدان بهدف احباط الاحتجاجات المناهضة للحكومة”، مشيرا في هذا السياق الى ان “ايران كانت في العام 2023 لا تزال تعاني من التظاهرات التي اندلعت بسبب وفاة الناشطة الكوردية مهسا اميني خلال اعتقالها في العام 2022 بسبب الحجاب”.

وذكر التقرير بان اكثر من 500 شخص قتلوا خلال الاحتجاجات التي اعقبت وفاة اميني وتم اعتقال وتعذيب واعدام مئات اخرين.

وبحسب دراسة “توب تين VPN” فقد “جرى اغلاق منافذ التواصل الاجتماعي في ايران لمدة 12624 ساعة خلال العام 2023 وحده، وهو ما كان له كلفلة اقتصادية “تزيد عن 907 مليون دولار”.

ولفت التقرير الى ان “السلطات الايرانية عمدت ايضا الى تخصيص الوقت من اجل مهاجمة وتفكيك شبكات (VPN) من اجل منع الوصول الى المواقع الاجنبية.”

وقال التقرير ان “العديد من رجال الاعمال والعاملين في مجال التكنولوجيا في إيران حذروا لسنوات من التاثير الاقتصادي لعمليات الاغلاق المتكررة للانترنت”، مشيراً الى ان عددا متزايدا من الشبان الايرانيين يهاجرون بسبب مخاوف من عدم وجود مستقبل لهم في صناعة التكنولوجيا نتيجة هذه القيود”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى