رئيسيةسياسي

العراق وبرنامج الغذاء العالمي يبحثان اعتماد خطط استباقية لمواجهة التغيرات المناخية

بغداد/ عراق أوبزيرفر

بحث رئيس الجمهورية عبد اللطيف جمال رشيد، مع المديرة التنفيذية لبرنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة سيندي هينسلي ماكين، اعتماد خطط استباقية لمواجهة مخاطر التغيرات المناخية.
وذكر بيان لرئاسة الجمهورية، أن رشيد “التقى على هامش أعمال مؤتمر قمة الأمم المتحدة للمناخ (كوب28)، المديرة التنفيذية لبرنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة سيندي هينسلي ماكين، بحضور وزير الخارجية فؤاد حسين، و وزير البيئة نزار ئاميدي، والمدير القطري لبرنامج الغذاء العالمي في العراق علي القريشي، إذ جرى بحث المواضيع المتعلقة بالمساعدات الإنسانية والأمن الغذائي”.

وأشار رئيس الجمهورية، إلى “ما واجهه العراق من حروب وحصار وإرهاب استمرت لعقود وتسببت بتراجع الخدمات في العديد من القطاعات، فضلا عن التغيرات المناخية وتداعياتها على الزراعة والموارد المائية والحياة بشكل عام”، مؤكداً “أهمية العمل على توسيع آفاق التعاون بين العراق وبرنامج الغذاء العالمي واعتماد خطط استباقية لمواجهة مخاطر التغيرات المناخية فضلاً عن تنشيط دور المنظمات الأممية خاصة في ملف النازحين الإنساني وإنهاء وضعهم المأساوي بعودتهم إلى مناطقهم بعد تأهيلها وإعمارها”.

كما تناول اللقاء “علاقات التعاون المتميزة والممتدة بين العراق وبرنامج الأغذية العالمي والحرص المتبادل على تعزيز هذه العلاقات، إضافة إلى الملفات الإقليمية وعلى رأسها تطورات الأوضاع في قطاع غزة”.

وأشار الرئيس إلى “تدهور الأوضاع الإنسانية بالقطاع نتيجة العدوان المستمر، مشدداً على ضرورة ضمان إيصال أكبر قدر ممكن من المساعدات للمواطنين، كما أكد استمرار المساعي العراقية مع مختلف الأطراف الإقليمية والدولية للدفع باتجاه وقف العدوان وتقديم المساعدات للشعب الفلسطيني، وإقامة دولته المستقلة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى