امنرئيسيةسياسي

العراق يؤكد عدم رغبته في أن يكون ساحة للصراع

بغداد / عراق اوبزيرفر

أكد مستشار الأمن القومي قاسم الأعرجي، اليوم الثلاثاء، أن سياسة العراق حل المشاكل بالطرق الدبلوماسية والحوار، والنأي عن الدخول في أي محور صراع.

وقال بيان صادر عن المكتب الإعلامي لمستشار الأمن القومي، أن “الأعرجي استقبل مساعد الأمين العام للعمليات في حلف الناتو، توماس كوفز، بحضور قائد بعثة الناتو في العراق، الفريق خوسيه أغويرو”.

وجرى خلال اللقاء بحسب البيان استعراض عمل بعثة حلف الناتو في العراق، وبحث سبل تعزيز التعاون والشراكة مع الحلف، بما يرفع من قدرات القوات العراقية.

وأكد الأعرجي، أن “المجتمع الدولي يشهد بتحسن الوضع الأمني في العراق وتطور القدرات الأمنية للقوات العراقية”.

كما أعرب مستشار الأمن القومي عن قلق العراق الكبير لما يجري في غزة من قتل للأطفال والنساء، مشيرا إلى أن “الجميع ينادي بعدم اتساع رقعة الحرب، ولكن للأسف اتسعت، واستمرار القصف في لبنان وسوريا محاولة لجرّ هذه الدول للدخول في الحرب”.

وبين أن “العراق يسعى بأن لايكون ساحة للصراع بين الآخرين، وأن سياسته هي حل المشاكل بالطرق الدبلوماسية والحوار، والنأي بنفسه عن الدخول في أي محور للصراع”.

ولفت إلى أن “العراق حريص على أن تكون علاقاته إيجابية ومتوازنة مع الجميع”، مشددا على أهمية بقاء المجتمع الدولي متماسكا ضد بقايا داعش الإرهابي والأفكار المتطرفة .

من جانبه أكد كوفز، أن “حلف شمال الأطلسي يسعى لتطوير فعاليات بعثته لتشمل وزارة الداخلية، وتعزيز شراكته مع العراق إلى مديات أبعد”، مجددا التأكيد على أن بعثة الناتو هي بعثة استشارية وليست قتالية، وأن العراق قائد إقليمي في المنطقة، وهو اليوم أكثر أمنا واستقرارا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى