خاصسياسي

العراق يقود العالمين العربي والاسلامي.. اشادات داخلية وخارجية بالخطوة التأريخية للسوداني ضد السويد

بغداد والعواصم/ المحرر السياسي لعراق أوبزيرفر

تصدر اسم العراق المشهد العالمي، اليوم الخميس، بعد القرار التاريخي الذي اتخذه رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني بقطع العلاقات الدبلوماسية مع السويد وطرد سفيرتها من بغداد واستدعاء القائم باعمال السفارة العراقية في ستوكهولم، بعد تكرار موافقة الحكومة السويدية على حرق المصحف الشريف.

وعدّ مراقبون هذا القرار التأريخي بمثابة استعادة لدور العراق الريادي في قيادة العالمين العربي والاسلامي.

وأجمعوا في تصريحات لعراق أوبزيرفر على أنها المرة الاولى منذ عقود، التي يظهر فيها العراق بمظهر القائد للعالمين العربي والاسلامي والذي تتطلع الدول العربية والاسلامية إلى مجاراته واستلهام مواقفة.

داخلياً، أيدت جميع القوى السياسية العراقية وفي اجماع عراقي نادر، خطوات السوداني، متسابقين على اصدار بيانات الدعم والاسناد لقرارات السوداني.

شعبياً، تصاعدت اسهم حكومة السوداني في الاوساط الشعبية على اختلاف توجهاتها، في ما عدوه ضربة معلم لعنجهية السويد واستهتارها بمشاعر ملياري مسلم حول العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى