العراقسياسي

العصائب تنتقد تصريح أحد قيادييها تجاه المالكي

بغداد / عراق اوبزيرفر

أعلنت كتلة صادقون النيابية، الجناح السياسي لحركة عصائب أهل الحق بزعامة قيس الخزعلي، التبرؤ من تصريحات أحد نواب الكتلة بعد مهاجمته زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، فيما وصفت تصريحاته بأنها “غير مسؤولة وغير منضبطة”.

وقالت كتلة الصادقون النيابية في بيان، إن ” في الوقت الذي نعمل فيه على إكمال مسيرة الشهداء والتضحيات والبطولات من خلال مشروع وطني أولى أولوياته وحدة العراق وسيادته الكاملة وتحقيق الاعمار والازدهار وتقديم الخدمات الى المواطنين في مختلف المجالات الخدمية والصحية والاقتصادية والاجتماعية والأمنية بالتعاون مع شركاء الوطن من قادة وزعماء وحركات وأحزاب والحكومة العراقية.. تخرج من هنا وهناك تصريحات غير مسؤولة وغير منضبطة لا تنسجم مع توجهات الحركة ولا متطلبات المرحلة ووحدة الموقف والمصير المشترك لتخلق ازمة او تفاعل موقف غير مسؤول”.

 

وأضاف البيان “في هذا الوقت نجدد موقفنا الصريح والواضح الرافض لمثل هكذا تصريحات بما فيها التي صدرت من أحد نواب صادقون وكذلك ما حصل من ردود أفعال ونؤكد على ضرورة الالتزام بمضامين الخطاب الإعلامي الوحدوي البناء والهادف والذي نحترم فيه المواقف التي قدمها إخوتنا وشركائنا في الدين والوطن”.

وبينت كتلة صادقون انها “ملتزمة باتخاذ الاجراء اللازم بحق المخالفين وإيقاف مثل هكذا تصرفات غير مسؤولة”.

وكان عضو كتلة صادقون النيابية النائب علي تركي الجمالي هاجم زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي في تصريحات متلفزة متهمة حقبته برئاسة الوزراء بالتسبب بسقوط “ثلث العراق” بيد داعش وأنه يمثل مرحلة من الفساد، فيما شهدت مواقع التواصل الاجتماعي ردود فعل متبادلة بين جمهوري الطرفين وكذلك بين النائب نفسه وأحد أعضاء ائتلاف دولة القانون الذي دافع عن زعيمه نوري المالكي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى